top of page
Crystal Salt

أفلام دارين أرنوفسكي /4/ الصوت والموسيقا

تاريخ التحديث: ١٥ يوليو ٢٠٢٣


 أرنوفسكي

بقلم برينت دونهام في 11 مارس 2020

ترجمة : محمد زرزور

1. الاستماع للألم والبارانويا في PI يعتبر تصميماً موضوعياً للصوت.

إن فيلم Pi هو قصة مثيرة، منخفضة الميزانية، بالأبيض والأسود. ماكس كوهين (شون جوليت) عالم رياضيات يبحث عن رقم إلهي يفسر الكون, لكن الصداع النصفي يعيق سعيه المهووس, مع شعوره بجنون العظمة من أن المنظمات المشبوهة تلاحقه.

أرنوفسكي قادر على رفع الحالة الذهنية لماكس من خلال تصميم الصوت, فالصداع الذي يعاني منه ماكس يصيبه بالشلل, وغالباً ما يكون الألم سيئاً لدرجة أن ماكس يغمى عليه.

كيف يستخدم أرنوفسكي الصوت لمحاكاة ما يجب أن يكون عليه في رأس ماكس؟

في مشهد مبكر من الفيلم عندما تعرض ماكس لإحدى هذه الهجمات, تكون الموسيقى في البداية ذات إيقاع ثابت ونابض, أكثر من مجرد دقات قلب، فيبدو الأمر أشبه بالعد التنازلي بينما ينتظر ماكس حتى يأتي الألم.

فجأة، يقترن قطع فلاش في عينيه بتأثير صوتي حاد, يضرب الصداع ويكون الألم بصرياً وسمعياً, ثم ينقطع الصوت, ويبدو أن الألم قد ذهب.

يحدق ماكس في باب منزله, وفي العديد من الأقفال وقبضات الباب, ثم تأتي القعقعة الشديدة على الموسيقى التصويرية حيث يدور المقبض ببطء.لقد حل جنون العظمة الذي يعاني منه محل الصداع.

الباب يهتز في الكادر، والأقفال على وشك الانفجار, يتم تضخيم هذه الأصوات ومضاعفتها وتشويهها, فإذا أردنا أن نفهم جنون الشك في عقل ماكس، فإن ذلك سيأتي من خلال تصميم الصوت.

2. ربط الشخصية بالموسيقى في PI

إن الموسيقى التصويرية في Pi تحدد لنا الموضوع وتخبرنا به, حيث يتم تحفيز الآلات الإلكترونية وآلات الطبول التي تهيمن على الموسيقى بشكل موضوعي.

تُستخدم الموسيقى في الغالب للتشويق, ولكن يمكن أيضاً استخدامها لإنشاء العالم أو الإخبار عن الشخصية.

في Pi نرى ماكس محاطاً بالتكنولوجيا, شقته مليئة بلوحات المفاتيح والشاشات والأسلاك والكهرباء, موسيقى كلينت مانسيل هنا هي إلكترونية خالصة, إنها دقات طبلة، صدى صافرات ونغمات تقشعر لها الأبدان.

التأليف الموسيقي هنا يناسب تماماً الفيلم, وهو يضيف طبقة من بناء عوالم الشخصيات.

في مشهد العشاء عندما يتحدث ماكس مع ليني.

يقول ليني ، "هل ترى؟ الرياضيات موجودة في كل مكان"

الكاميرا تتحول ببطء إلى رأس ماكس,وهو يشاهد الكريمة تتطاير في قهوته والدخان يتصاعد في الهواء.

عندما يقوم المخرج بتفريغ المشاهد كل على حدا من الضروري إشراك ملاحظاته مع بقية الأقسام, وخاصة عند التفكير بمشهد كهذا , حيث يلزم وجود الكثير من الأصوات ، لذا قد يكون تكرار اللحن فكرة جيدة.

يمكنكم مشاهدة هنا كيف يمكن أن يتم التواصل بين المخرج والمؤلف الموسيقي حتى قبل البدء بعمليات الانتاج.


أرنوفسكي

يُذكر هنا في الملاحظات:

"في الموسيقى التصويرية، نسمع أصوات تنبيه متكررة ومفرقعات. في هذه اللحظة، يفكر ماكس ويحسب ويحاول رؤية الأنماط في الكريمة والدخان, يعمل عقله كالكمبيوتر وتذكرنا الموسيقى التصويرية بذلك."

١٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

コメント


bottom of page