top of page
Crystal Salt

هل سيفوز Past Lives بأوسكار 2024؟

تاريخ التحديث: ١٤ فبراير


Past Lives

كتب محمد زرزور:

لم يعد من المستغرب أن تتحفنا سينما شرق آسيا كل عام بواحد على الأقل من التحف الخالدة في تاريخ السينما، مما يدل على أن ماحققه فيلم Parasite عام 2019 لم يكن مجرد طفرة، حيث فاز حينها بالسعفة الذهبية في كان، كأول فيلم كوري جنوبي يحصل على هذه الجائزة، ومن ثم حقق الإنجاز الأكبر بفوزه بأربعة أوسكارات ( أفضل فيلم _أفضل سيناريو_ أفضل إخراج_افضل فيلم دولي) بالإضافة إلى ترشيحين آخرين عن فئتي تصميم الإنتاج، والمونتاج.

الكاتبة الكورية الجنوبية سيلين يونغ قدمت هذا العام أول أفلامها كمخرجة، وحمل عنوان Past Lives في قصة استمرت ساعة و45 دقيقة، تحكي عن نورا وهاي سونغ، صديقا الطفولة المرتبطان بشدة، واللذان ينفصلان بعد هجرة عائلة نورا من كوريا الجنوبية، وبعد مرور أكثر من عشرين عاماً، تم لم شملهم لمدة أسبوع مصيري ليواجهوا مفاهيم الحب والقدر.

المشهد الافتتاحي استمر لـ59 ثانية بلقطة واحدة، حيث ظهر فيه أبطال الحكاية أمام كاميرا ثابتة على محورها، تتحرك عدستها zoom in نحو الشخصيات، تعكس من خلالها المخرجة الطريقة الإخراجية التي سنشهدها على طول الفيلم، وتطرح استفساراً بصوت قادم من خارج الكادر، من هؤلاء؟ ماهي العلاقة التي تربط بينهم ؟

ومن هنا تطرح العديد من الاستفسارات التي يجب أن يجيب عليها الفيلم، ماهي العلاقة بين الآسيويين، ومن هو ذلك الأمريكي، هل هو صديق ؟ أم مرشد سياحي ؟

بعد هذا المشهد قسمت يونغ الدقائق الـ 97 المتبقية من عمر الفيلم إلى 4 أجزاء، معتمدة على 71 حدثاً درامياً، أي بمعدل كل دقيقة و18 ثانية كنا نشهد تطوراً جديداً في الأحداث يدفع القصة إلى الأمام .

وجاءت الأجزاء الأربعة زمنياً وفقاً لمايلي:

  1. الجزء الأول استمر 9.17 دقيقة وجسد مرحلة الطفولة التي جمعت هاي سونغ ، ويونغ نا.

  2. الجزء الثاني استمر 23.19 دقيقة والذي انتهى بتوقف العلاقة بينهما التي نشأت عبر الانترنت بعد 12 عاماً من هجرة يونغ نا، والتي أصبح اسمها نورا.

  3. الجزء الثالث استمر 14.17 دقيقة، أظهرت فيه المخرجة الحياة الجديدة للثنائي سونغ ونورا بعد انفصالهما الثاني، فنورا تزوجت وسونغ أصبح لديه حبيبة.

  4. الجزء الرابع كان أطول أجزاء القصة، حيث استمر لـ 50 دقيقة والذي وصلت فيه الذروة عند اللقطات الأخيرة من الفيلم.

الإيقاع البطيء في القطع هو الأسلوب الذي اعتمدته سيلين يونغ في معظم أجزاء الفيلم، فعلى سبيل المثال قدمت الدقائق التسع من الجزء الأول بـ 43 لقطة بمعدل قطع وصل إلى 12.8 ثانية لللقطة الواحدة.

واعتمدت حركة الشخصيات لفترات طويلة أمام كاميرتها الثابتة مع بعض حركات (Tilt أو Pan) أحياناً، كأسلوب في عملها، فتحركت الشخصيات أمام الكاميرا الثابتة في 29 لقطة من أصل43 في الجزء الأول.

اللقطات الطويلة تكررت في عدة مناسبات :

لم تكن اللقطة الافتتاحية، والتي قاربت الدقيقة من الزمن، هي أطول اللقطات خلال الفيلم، بل تكرر هذا النوع من اللقطات عدة مرات، وخاصة مع افتتاحية كل جزء، فافتتح الجزء الأول بلقطة عامة للمدينة استمرت 49 ثانية، ظهر فيها الطفلان قادمين باتجاه الكاميرا المتحركة إلى الأسفل بانتظار وصولهما إليها، وكذلك افتتح الجزء الثاني بعشر لقطات استمرت لـ 160 ثانية أي بمعدل قطع 16 ثانية للقطة الواحدة.

أما اللقطة الأطول في الفيلم فكانت في الجزء الرابع، والتي صاحبت اللقاء الأول لنورا وهاي سونغ، واستمرت لـ 135 ثانية، حيث تحركت الكاميرا إلى أسفل بداية ثم يساراً لتثبت لثوان، ثم تعود للحركة يساراً وهي ثابتة على محورها، لتظهر لنا الشخصيات بأحجام مختلفة، مما عكس نضج أسلوب المخرجة في فهمها للنص .


ولم تكتفِ المخرجة باللقطات الطويلة، بل عمدت أحياناً إلى خلق تكوين بصري يضفي جمالية ويبعد الملل من طول اللقطة، كاستخدامها لتقنية التأطير عدة مرات بدأتها مع اللقطة رقم /12/ في الفيلم، والتي أظهرت فيها طلاب المدرسة، ثم عادت لأسلوب التأطير مرة أخرى في إحدى لقاءات نورا مع سونغ في نيويورك، ممايدل على قدرتها على توظيف مايلزمها من تقنيات وأساسيات السينما في خدمة أهدافها .

الفيلم باختصار نقل قصة قد لا تعنيننا في المجتمعات العربية، ولكن تعامل المخرجة مع الصورة بطريقة احترافية دفعنا للمتابعة، وأكدت أن التعقيد في الإخراج لا يعتبر شرطاً لنجاح فيلم، أو وصوله إلى المشاهد، فالبساطة شكلت السمة الأساسية لأسلوب إخراج سيلين يونغ في أول أفلامها كمخرجة، فكانت كمن يمسك المشاهد بيده، وتجول به في مسرح الفرجة الخاص بها، ليستمتع بالصورة وبالحوار دون أي ملل، بالرغم من الإيقاع البطيء الذي رافقه.

فهل يكرر Past Lives مافعله Parasite قبل 4 أعوام؟

بطاقة الفيلم :

سيناريو وإخراج: سيلين يونغ.

بطولة: غريتا لي_ تيو يو _ جون ميغارو.

مدير التصوير : شابير كيرشنر.

مونتاج: كيث فراسي.

تصميم الإنتاج: غريس يون.

تصميم الملابس : كاتينا داناباسيس.

موسيقى : كريستوفر بير _ دانييل روسين.

انتاج : كوريا الجنوبية_الولايات المتحدة ( A24-CJ ENM Co.-Killer Films-2AM)

مدة الفيلم : ساعة و45 دقيقة.

الفيلم عرض لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي ومن ثم ترشح للدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي _الدورة 73



٦٩ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Commenti


</