top of page

الدورة الـ 80 من مهرجان فينيسيا السينمائي

The 80th Venice Film Festival

تخصيص ليلة الافتتاح المسبق لمهرجان البندقية السينمائي الثمانين لأيقونة السينما الإيطاليةجينا لولوبريجيدا



سيعرض البرنامج ماقبل الافتتاحي لمهرجان البندقية فيلمي "Portrait of Gina " لأورسون ويلز عام 1958 و"La provinciale" لماريو سولداتي عام 1953 يوم الثلاثاء 29 أغسطس، الساعة 9 مساءً، في سالا دارسينا في فينيسيا ليدو.

حيث سيتم تخصيص الحدث الذي يسبق الافتتاح لمهرجان البندقية السينمائي الدولي الثمانين (30 أغسطس - 9 سبتمبر 2023) بالكامل للممثلة العظيمة جينا لولوبريجيدا، أيقونة السينما الإيطالية التي وافتها المنية في يناير/كانون ثاني الماضي.

الفيلم الأول "Portrait of Gina" لأورسون ويلز مدته27 دقيقة، وقد تم تقديمه كعرض عالمي أول بالتعاون مع Cinecittà، وتم ترميمه بواسطة متحف السينما في ميونيخ.

الفيلم أنجزه ويلز كبايلوت لمسلسل تلفزيوني عن "الأشخاص والأماكن" وهو عبارة عن مقابلة أجراها مع جينا في فيلتها في أبيا أنتيكا، وظل الفيلم غير مكتشف حتى عام 1986، عندما عُرض في مهرجان البندقية السينمائي، بعد عام واحد من وفاة أورسون ويلز.



يعد هذا أحد أكثر مشاريع أورسون ويلز غرابة، وهو تقرير يركز على المخرج الأمريكي الكبير في روما حيث يجري مقابلة مع جينا لولوبريجيدا بالإضافة إلى شخصيات أخرى في السينما الإيطالية مثل فيتوريو دي سيكا وروسانو برازي وباولا موري وآنا جروبر، صديقة لولوبريجيدا مدى الحياة.

أما الفيلم الثاني "La provinciale" لماريو سولداتي مدته 113 دقيقة، وقد تم تقديمه كعرض عالمي أول، وتم ترميمه بواسطة Centro Sperimentale di Cinematografia-Cineteca Nazionale، بالتعاون مع Compass Film.

وهو فيلم دراما أدبية عن امرأة، مقتبس من رواية تحمل نفس الاسم للكاتب ألبرتو مورافيا مع سيناريو كتبه المخرج نفسه. تلعب جينا لولوبريجيدا دور الشخصية الرئيسية جيما، أحد أفضل العروض في حياتها المهنية. تم استخدام الصورة السلبية للكاميرا الأصلية لاستعادة الفيلم، مع دمجها مع نسخة مكررة لبعض الكادرات المفقودة أو التالفة، حيث تم استخدام مقطع صوتي إيجابي ثنائي النطاق محفوظ في أرشيفات Cineteca Nazionale للموسيقى التصويرية.

جيما (جينا لولوبريجيدا)، فتاة من الطبقة العاملة تدير والدتها (ناندا بريمافيرا) منزلاً داخلياً، تقع في حب الشاب الثري باولو سارتوري (فرانكو إنترلينجي). لكنها لا تستطيع الزواج منه لأنه أخوها غير الشقيق غير الشرعي. لقد تغلبت على خيبة أملها واستسلمت للزواج من البروفيسور فرانكو فاغنوزي (غابرييل فرزيتي) الذي ليس لديها أي عاطفة حقيقية تجاهه. بعد ابتزازها من قبل الكونتيسة إلفيرا (ألدا مانجيني)، أصبحت جيما عاشقة لشخص آخر فيتوني (ريناتو بالديني).

قال ماريو سولداتي عن الفيلم:

«لكي أصنع La Provinciale بالطريقة التي أردتها، كان علي أن أقاتل حتى الموت مع المنتج، كان خلافنا يدور حول وجود طريقتين لابد من الاختيار من بينهما، أحدهما لنص تم تطويره بواسطة كاتب سيناريو فرنسي أنتج أيضاً بعض الأفلام الجيدة جداً […]، وكان الفيلم متطوراً بشكل جيد، ولكنه روتيني إلى حد ما، وكانت شخصية زوج الفتاة مطابقة تماماً لما يراه مورافيا، وهو من النوع المسن والعاطفي والرومانسي. والنص الثاني كان لي مع باساني.

قلت له: "أنا أصنع أفلامي ولا أصنع أفلام F."، فقال المنتج: "لا، أنا أصنع أفلام F.، ولا أصنع أفلامك، وإلا فلن أصنع الفيلم" لذلك أجبت: "حسنًا، نحن لن نصنع الفيلم"



يعد الفيلمان جزءاً من برنامج كلاسيكيات البندقية لمهرجان البندقية السينمائي الدولي الثمانين، وهما جزء من المبادرات المخصصة للممثلة العظيمة جينا لولوبريجيدا التي تروج لها وكيلة وزارة الثقافة لوسيا بورجونزوني ورئيس Cinecittà Chiara Sbarigia.

المشروع يتضمن أيضاً معرضين للصور الفوتوغرافية في روما والبندقية وجائزة للمواهب الشابة، سيتم تقديمها خلال مهرجان البندقية السينمائي.

جينا لولوبريجيدا

(4 يوليو 1927 – 16 يناير 2023) شاركت في مهرجان البندقية السينمائي الدولي عدة مرات بأفلامها أو كضيفة، حيث كانت المرة الأولى في عام 1950 عندما قدمت ثلاثة أفلام: Campane a martello وCuri senza frontiere للمخرج لويجي زامبا، وLa sposa not può Attendere للمخرج جياني فرانسيوليني.

ظهرت للمرة الأولى في السينما في فيلم The Black Eagle إخراج ريكاردو فريدا ، لتشارك بعده في أكثر من 65 فيلماً ومسلسلاً تلفزيونياً وترشحت في العام 1955 لجائزة البافتا كافضل ممثلة أجنبية عن فيلم Bread, Love and Dreams إخراج لويجي كومنشيني

كاترينا مورينو تقدم حفلي الافتتاح والختام



ستفتتح الممثلة الإيطالية كاترينا مورينو الدورة الثمانين لمهرجان البندقية السينمائي مساء الأربعاء 30 أغسطس 2023، على مسرح سالا غراندي (قصر السينما في الليدو) لحضور حفل الافتتاح، وستستضيف الحفل الختامي يوم السبت 9 سبتمبر، عندما سيتم الإعلان عن الفائزين بجوائز الأسود والجوائز الرسمية الأخرى لمهرجان البندقية السينمائي الثمانين.



من هي كاترينا مورينو؟

ولدت كاترينا مورينو في كالياري_ سردينيا_ إيطاليا، ودرست التمثيل في ورشة المسرح في Scuola di Cinema e Teatro di Francesca De Sapio في إيطاليا.

ثم ظهرت كعارضة أزياء في العديد من الحملات الإعلانية،قبل أن يختارها المخرج السينمائي الإيطالي الراحل دينو ريسي لدور في فيلمه التلفزيوني Le ragazze di Miss Italia (2002).

أول ظهور سينمائي لها على الشاشة كان لدورها في الفيلم الأول للكاتب والمخرج التشيلي الراحل لويس سيبولفيدا "Nowhere"عام (2002)، وقد حظي الفيلم بإشادة النقاد في فرنسا.

بعد عدة سنوات، عادت كاترينا مورينو إلى شاشات السينما الفرنسية في فيلم L'enquete corse عام 2004 أمام الممثلين كريستيان كلافيير وجان رينو، وبعد نجاح الفيلم، بدأت كاترينا في تلقي العديد من عروض الأفلام وبدأت في التنقل بين إيطاليا وفرنسا.

ولكن في عام 2006 أصبحت مشهورة عالمياً باعتبارها فتاة بوند 007 الجديدة إلى جانب دانييل كريج، مع دورها كسولانج في Casino Royale. لعبت دور البطولة في الكوميديا ​​​​الإنجليزية St. Trinian’s ، قبل العودة إلى إيطاليا لتصوير Non pensarci لـ جياني زاناسي.

انتقلت بعد ذلك لتكون بطلة فيلم Il seme della discordia للمخرج الإيطالي بابي كورسيكاتو (2008) والذي تم تقديمه في مهرجان البندقية السينمائي الدولي الخامس والستي، ومن ثم اختيرت للفيلم التلفزيوني الفرنسي الكندي XIII: The Conspiracy (2008) وAntiGang (2015) أمام الممثل جان رينو.

عند عودتها إلى إيطاليا، لعبت دور البطولة في عدد من الأفلام السينمائية والأدوار الرائدة بما في ذلك: بطلة الفيلم الأول للمخرج سيزار فوريسيWho Will Save the Roses? (2017) وأحدث إصدار للمخرج رينزو مارتينيلي: Ustica الورقة المفقودة (2016).

في عام 2017، لعبت دور البطولة في فيلم الإثارة الخارق للطبيعة الأمريكي The Voice in Stone، من إخراج إيريك دي هاول، وفيلم Agadah للمخرج الإيطالي ألبرتو روندالي، وفي عام 2018، لعبت دور البطولة الفيلم الإيطالي Se son rose، من إخراج ليوناردو بييراشيوني، قبل أن تظهر في المسلسل الفرنسي Le Temps est Assassin.

في عام 2020، اختارتها دافيد ليفرمور لتلعب دور تريبوليه في فيلم Le Roi s'amuse للمخرج فيكتور هوغو للعرض الأول في مسرح ألا سكالا في ميلانو لفيلم A Riveder le Stelle...

كما كانت حاضرة أيضاً في السينما عام 2021 مع الفيلم الجديد لـ Alex de la Iglesia Veneciafrenia وفي الفيلم الجديد لنتفليكس للمخرج روبرتو كابوتشي من إنتاج شركة Lotus Film بعنوان My Brother My Sister. وتقوم حالياً بتصوير فيلم The Opera!لكل من دافيد ليفرمور وباولو جيب كوكو.

رؤساء لجان التحكيم:

المخرج الأمريكي داميان شازيل، والمخرجة الفرنسية أليس ديوب، والمخرج الإيطالي جوناس كاربينيانو، هم الشخصيات الثلاث المدعوون لرئاسة لجان التحكيم الدولية على التوالي لـVenezia 80، وجائزة "Luigi De Laurentiis" فينيسيا للفيلم الأول وقسم Orizzontiللدورة الثمانين (30 أغسطس - 9 سبتمبر 2023). وقد اتخذ القرار من قبل مجلس إدارة بينالي فينيسيا، الذي قبل توصية المدير الفني لمهرجان البندقية السينمائي، ألبرتو باربيرا.



وقد عبر داميان تشازيل عن سعادته للاختيار ، وعن حماسته لمشاهدة الأفلام الجديدة ، حيث قال عند قبول الاقتراح:

"لمدة عشرة أيام كل عام، تصبح مدينة الفنون هذه، تينتوريتو وتيتيان وفيرونيز، مدينة للسينما، وأنا أشعر بالتواضع والسعادة لدعوتي لقيادة لجنة التحكيم لهذا العام. لا أستطيع الانتظار لاكتشاف مجموعة جديدة من الأفلام الرائعة في الدورة الثمانين لمهرجان البندقية السينمائي.



وقد افتتح داميان شازيل (رئيس لجنة تحكيم فينيسيا 80) مهرجان البندقية السينمائي الدولي بأفلامه في مناسبتين، في عام 2016 مع فيلم La La Land وفي عام 2018 مع فيلم First Man، كما حصل فيلم La La Land على 14 ترشيحاً لجوائز الأوسكار، وفاز بستة منها بما في ذلك جائزة أفضل مخرج، ليكون أصغر مخرج يفوز بهذه الجائزة على الإطلاق.



كماحصل فيلم First Man على 4 ترشيحات لجوائز الأوسكار، وفاز بواحدة منها. حصل فيلمه الأول Whiplash (2014) على 5 ترشيحات لجوائز الأوسكار، وفاز بثلاث منها. حصل فيلمه الأخير "Babylon " عام (2022) على ثلاثة ترشيحات لجوائز الأوسكار.



كما عبرت المخرجة الفرنسية أليس ديوب عن فرحتها العطيمة عند قبول تعيينها كرئيسة لجائزة البندقية "لويجي دي لورينتيس" للجنة تحكيم الفيلم الأول، حيث قالت:

"يا له من شرف عظيم، يا لها من فرحة عظيمة، أن يتم اختياري لرئاسة جائزة "لويجي دي لورينتيس" في البندقية، جائزة الفيلم الأول في مهرجان رحب بي وقدم لي الكثير العام الماضي، ويسعدني أن أسلم الراية هذا العام وأن أعمل على رؤية صوت جديد يظهر في المشهد السينمائي الذي سعى مهرجان البندقية دائماً إلى تجديده.

مع فيلمها الروائي الطويل الأول Saint Omer، فازت أليس ديوب بكل من جائزة الأسد الفضي - جائزة لجنة التحكيم الكبرى، وجائزة أسد المستقبل - "Luigi De Laurentiis" في البندقية عن أول فيلم في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في عام 2022.

كما حاز الفيلم، الذي كان الاختيار الرسمي لفرنسا لجوائز الأوسكار، على العديد من الجوائز الدولية، بما في ذلك جائزة سيزار لأفضل فيلم لأول مرة، وجائزة جان فيغو، وكذلك حصل فيلمها الوثائقي "Nous"عام (2020) على جائزة أفضل فيلم وثائقي وأفضل فيلم في قسم لقاءات في مهرجان برلين السينمائي.




أما جوناس كاربينيانو، فأيضاً عبر عن مشاعره بطريقة مماثلة عند قبول دوره كرئيس للجنة تحكيم Orizzonti، حيث قال : “إنه لشرف كبير لي أن أرأس لجنة تحكيم Orizzonti هذا العام، وأنا ممتن جداً لمهرجان البندقية السينمائي على هذا الامتياز. عاماً بعد عام، تقدم لنا مجموعة Orizzonti الغنية والجريئة انغماساً عميقاً في عالم السينما. لا أستطيع الانتظار حتى أعيش المشاعر وأختبر الحقائق المتنوعة التي سنتعرف عليها في المسارح في الليدو. إن الحصول على فرصة مشاهدة بعض من أفضل الأفلام لهذا العام في واحدة من أجمل الأماكن في العالم هو أمر مميز حقاً"

وقد ظهر جوناس كاربينيانو لأول مرة مع فيلم "Mediterranea" (2015)، والذي عُرض في Semaine de la Critique في مدينة كان، وتم ترشيحه لاحقًا لثلاث جوائز Spirit، وفاز بجائزة المخرج المتميز في حفل توزيع جوائز Gotham. وبعد ذلك بعامين، تم اختيار فيلم A Ciambra (2017)، الذي فاز بجائزة في مهرجان كان، لتمثيل إيطاليا في حفل توزيع جوائز الأوسكار. تلقى A Ciambra سبعة ترشيحات لجائزة David di Donatello وفاز بجائزة أفضل مخرج، وفي عام 2021، فاز فيلم A Chiara، الذي عُرض في Quinzaine des Réalisateurs في مدينة كان، بجائزة Europe Cinemas Label، وحصل على ستة ترشيحات لجائزة David di Donatello وفاز بجائزة أفضل ممثلة.




وستمنح لجنة تحكيم Venezia 80 الجوائز الرسمية التالية للأفلام الروائية المشاركة: الأسد الذهبي لأفضل فيلم، الأسد الفضي - جائزة لجنة التحكيم الكبرى، الأسد الفضي لأفضل مخرج، Coppa Volpi لأفضل ممثلة، Coppa Volpi لأفضل ممثل، Special جائزة لجنة التحكيم، وجائزة أفضل سيناريو، وجائزة "مارسيلو ماستروياني" لأفضل ممثل أو ممثلة شابة جديدة.

أما لجنة تحكيم جائزة البندقية للفيلم الأول فستمنح لأحد الأفلام الطويلة الأولى التي تم اختيارها من مختلف الأقسام التنافسية لمهرجان البندقية السينمائي (المسابقة الرسمية والأقسام الأخرى)، دون السماح بجوائز مشتركة.

جائزة أسد المستقبل - جائزة البندقية "Luigi De Laurentiis" للفيلم الأول، بقيمة 100.000 دولار أمريكي تبرعت بها شركة Filmauro، سيتم تقسيمها بالتساوي بين المخرج والمنتج.

فيما ستمنح لجنة تحكيم Orizzonti الجوائز التالية، مع عدم السماح بجوائز مشتركة: جائزة Orizzonti لأفضل فيلم، جائزة Orizzonti لأفضل مخرج، جائزة لجنة تحكيم Orizzonti الخاصة، جائزة Orizzonti لأفضل ممثلة، جائزة Orizzonti لأفضل ممثل، جائزة Orizzonti لأفضل سيناريو، وجائزة Orizzonti لأفضل فيلم قصير.


مهرجان البندقية الثمانين يكرم ليليانا كافاني لإنجاز مدى الحياة:



ستحصل المخرجة ليليانا كافاني على جائزة الأسد الذهبي لإنجاز العمر في الدورة الثمانين لمهرجان بينالي البندقية السينمائي الدولي (30 أغسطس - 9 سبتمبر 2023)، حيث تم اتخاذ القرار من قبل مجلس إدارة البينالي، بناءً على توصية مدير المهرجان ألبرتو باربيرا.

وقد صرحت كافاني عند قبول الدعوة : "أنا سعيدة جداً وممتنة لبينالي البندقية على هذه المفاجأة الرائعة".

وقد اشتهرت المخرجة في البندقية عام 1965 مع فيلم Philippe Pétain: Processo a Vichy، الحائز على أسد سان ماركو" لأفضل فيلم وثائقي في تلك الدورة، ثم قدمت بعده العديد من الأفلام:

  • فيلم Francis of Assisiعام 1966

  • فيلم The Year of the Cannibals عام 1970

  • فيلم Ripley's Game عام 2002

  • فيلم Clarisse عام 2012

وسيتم منح ليليانا كافاني جائزة الأسد الذهبي لإنجاز العمر يوم الأربعاء 30 أغسطس الساعة 7 مساءً، من قبل الممثلة البريطانية شارلوت رامبلينج ، بطلة فيلم The Night Porter الذي أخرجته ليليانا كافاني،وشاركها البطولة ديرك بوجارد.

وقد فازت شارلوت رامبلينج، التي ترشحت لجائزة الأوسكار عام 2016 عن فيلم 45 Years للمخرج أندرو هاي، بكأس فولبي لأفضل ممثلة في مهرجان البندقية السينمائي 2017 عن أدائها في فيلم Hannah للمخرج أندريا بالورو.

وفيما يتعلق بجائزة ليليانا كافاني، قال مدير المهرجان ألبرتو باربيرا:

“إن ليليانا كافاني هي واحدة من الشخصيات الأكثر رمزية في السينما الإيطالية الجديدة في الستينيات، والتي امتدت أعمالها على مدى ستين عامًا من تاريخ الأعمال الاستعراضية، وهي فنانة متعددة المواهب. تتردد على التلفاز والمسرح والأوبرا بنفس الروح غير التقليدية والتخمير الفكري الذي جعل أفلامها مشهورة. لقد كانت عقليتها دائمًا غير ملتزمة، وخالية من المفاهيم الأيديولوجية المسبقة، ومنفصلة عن أي نوع من أنواع غسيل الدماغ؛ إنها مدفوعة بالبحث المستمر عن الحقيقة المخبأة في أكثر زوايا النفس البشرية غموضاً، حتى حافة الروحانية. تدور أحداث أفلامها في سياق تاريخي يظهر توتراً وجودياً نحو التغيير، وشباباً يبحثون عن إجابات لأسئلة مهمة، وشخصيات معقدة وإشكالية تعكس الصراع الذي لم يتم حله بين الفرد والمجتمع. تتمتع بنظرة سياسية بأعلى معاني الكلمة، مناهضة للدوغمائية، غير منحازة، شجاعة في الطريقة التي تواجه بها حتى المحرمات الأكثر تحديا، غريبة عن الاتجاهات، مقاومة للتسوية وانتهازية الإنتاج. وبدلاً من ذلك، فهي منفتحة على غموض خصب في الشخصيات والمواقف التي تقدمها. درس خصب في الجماليات والأخلاق على حد سواء، من بطل سينمانا الذي يحدد حداثتها الدائمة."



يذكر أن ليليانا كافاني من مواليد مدينةفي كاربي (مودينا)، وحاصلة على شهادة في الأدب القديم من جامعة بولونيا ودبلوم من Centro Sperimentale di Cinematografia في روما.

في عام 1962 بدأت في إنتاج أفلام وثائقية مهمة لتلفزيون Rai حول القضايا المثيرة للجدل، بما في ذلك Storia del Terzo Reich (1962)، L'età di Stalin (1963)، La casa in Italia (1964)، وقدمت خلال مسيرتها المهنية مايزيد عن 30 فيلماً طويلاً وقصيراً ومسلسلاً تلفزيونياً.

وسيتم عرض أخر أفلامها THE ORDER OF TIME خارج المسابقة الرسمية اعتباراً من اليوم وهو انتاج إيطالي_بلجيكي مشترك، ويروي في 113 دقيقة ما يحدث ذات مساء لمجموعة من الأصدقاء القدامى عندما يجتمعون، كعادتهم في كل عام، في فيلا على شاطئ البحر للاحتفال بعيد ميلادهم، منذ تلك اللحظة، يبدو أن الوقت الذي يفصلهم عن النهاية المحتملة للعالم يتدفق بشكل مختلف وسريع وإلى الأبد، خلال ليلة صيفية ستغير حياتهم.


أجواء افتتاح الدورة الثمانين من مهرجان البندقية السينمائي:


أفلام المسابقة الرسمية:

  • فيلم COMANDANTE يفتتح فعاليات الدورة الثمانين من مهرجان البندقية:


سيكون فيلم للمخرج والكاتب الإيطالي إدواردو دي أنغيليس COMANDANTE هو الفيلم الافتتاحي الجديد لبينالي السينما 2023الفيلم من بطولة بييرفرانشيسكو فافينو، وسيتم عرضه العالمي الأول يوم الأربعاء 30 أغسطس في الصالة الكبرى بقصر السينما (ليدو دي فينيسيا)، خلال حفل افتتاح الدورة الثمانين لمهرجان البندقية السينمائي الدولي، وسيتم توزيع الفيلم عبر 01 Distribution.

تدور احداث الفيلم في بداية الحرب العالمية الثانية، حيث يقود سلفاتوري تودارو الغواصة البحرية الملكية الإيطالية كابيليني،  وفي إحدى الليالي المظلمة في أكتوبر 1940، أثناء إبحاره في المحيط الأطلسي، صادف سفينة تجارية مسلحة تبحر والأضواء مطفئة. سلفاتوري تودارو يطلق مدافعه على السفينة ويغرقها، وفي تلك اللحظة، يتخذ  قراراً كان من المقرر أن يسجله التاريخ: فهو ينقذ البلجيكيين الـ 26 الغرقى الذين كانوا سيغرقون في وسط المحيط وينزلهم في أقرب ميناء آمن، كما هو منصوص عليه في قانون البحار. 

ولإفساح المجال لهم على متن غواصته، يضطر إلى الإبحار على سطح الماء لمدة ثلاثة أيام، أمام أعين قوات العدو ويعرض حياته وحياة رجاله للخطر.

يقول مدير المهرجان ألبرتو باربيرا: 

"في إطار الأفلام التاريخية، التي استثمرت فيها السينما الإيطالية موارد إنتاجية كبيرة، يتردد صدى فيلم إدواردو دي أنغيليس بأصداء معاصرة بشكل لا لبس فيه". "إن القصة الحقيقية للقائد سلفاتوري تودارو، الذي أنقذ حياة بحارة العدو الذين نجوا من غرق سفينتهم التجارية - مما يعرض سلامة غواصته ورجاله للخطر - هي دعوة قوية لضرورة وضع القيم الأخلاق والتضامن الإنساني أمام المنطق الوحشي للبروتوكول العسكري. أشكر المؤلف والمنتجين نيكولا جوليانو وبيير باولو فيرغا وباولو ديل بروكو من Rai Cinema على قبول دعوتنا لافتتاح الدورة الثمانين لمهرجان البندقية السينمائي الدولي في بينالي فينيسيا."



بينما يقول إدواردو دي أنغيليس:

“إنه لشرف عظيم لنا أن نفتتح الدورة الثمانين لمهرجان البندقية السينمائي الدولي ونشكر مدير المهرجان باربيرا. Comandante هو فيلم يتحدث عن القوة ويجسد سلفاتوري تودارو شكلها السامي، محاربة العدو دون أن ننسى أبداً  أنهم بشر، فنحن على استعداد لهزيمتهم ولكن أيضاً لإنقاذهم وإنقاذ حياتهم، كما هو منصوص عليه في قانون البحار، لأن هذه هي الطريقة التي تم بها الأمر دائماً وسيتم القيام بها دائماً“.



 من هو إدواردو دي أنغيليس ؟ 

مخرج وكاتب سيناريو ومنتج. ولد في نابولي عام 1978. ظهر لأول مرة مع فيلم Mozzarella Stories (2011)، تلاه بيريز (2014). لقد صنع شهرته مع فيلم Indivisibili (2016)، الذي عُرض في مهرجان البندقية السينمائي الدولي Giornate degli Autori. أفلامه التالية كانت Il vizio della Speranza (2018)، التي حصلت على جائزة الجمهور في مهرجان روما السينمائي، وثلاثة أفلام لـ Raiعن أعمال إدواردو دي فيليبو، Natale in Casa Cupiello، Non ti pago،

وSabato, Domenica e. في عام 2022، أخرج المسلسل التلفزيوني La vita bugiarda degli adulti الحياة الكذبة للبالغين، استناداً  إلى رواية تحمل نفس العنوان للكاتبة إيلينا فيرانتي وإنتاج شركة Fandango لصالح نتفليكس.



مدة الفيلم : 12 دقيقة 

بطولة : بييرفرانشيسكو فافينو، ماسيميليانو روسي، يوهان هيلدنبيرج، سيلفيا داميكو، أرتورو موسيلي، جوزيبي برونيتي، جيانلوكا دي جينارو، يوهانس ويريكس، بيترو أنجيليني، ماريو روسو، سيسيليا بيرتوزي، باولو بوناسيلي

بلد انتاج : إيطاليا

سيناريو: ساندرو فيرونيسي، إدواردو دي أنجيليس

تصوير : فيران باريديس روبيو

مونتاج: لورنزو بيلوسو

مصمم الإنتاج: كارمين جوارينو

مصمم الأزياء: ماسيمو كانتيني باريني

موسيقى: روبرت ديل ناجا

الصوت: فالنتينو جياني

المؤثرات البصرية: كيفن تود هوغ

شركات الانتاج:Indigo Film (Nicola Giuliano, Francesca Cima, Carlotta Calori, Viola Prestieri), O’ Groove  (Pierpaolo Verga, Edoardo De Angelis), Rai Cinema (Paolo Del Brocco), Tramp (Attilio De Razza), Vgroove (Mariagiovanna De Angelis), Wise Pictures (Antonio Miyakawa)



  • فيلم EL CONDE خامس ترشيحات بابلو لارين للأسد الذهبي



للمرة الخامسة في تاريخه، يعود المخرج التشيلي بابلو لارين إلى البندقية متسائلاً ،لماذا يحتاج التاريخ إلى تكرار نفسه من أجل تذكيرنا بمدى خطورة الأشياء.؟

هذه المرة يدخل لارين المنافسة على الأسد الذهبي بفيلم الفانتازيا الكوميدية التاريخية El conde على أمل الفوز بالجائزة الذي لم يحصل عليها حتى الآن بالرغم من ترشيحات أربع سابقة.

قصة الفيلم:  

كوميديا رعب تتخيل عالماً موازياً مستوحى من التاريخ الحديث لتشيلي، حيث يصور الفيلم أوغستو بينوشيه، رمز الفاشية العالمية، كمصاص دماء يعيش مختبئاً في قصر مدمر في الطرف الجنوبي البارد من القارة، ويسعى من تغذية شهيته للشر إلى الحفاظ على وجوده. بعد مائتين وخمسين عاماً من الحياة، قرر بينوشيه التوقف عن شرب الدم والتخلي عن امتياز الحياة الأبدية، فلم يعد يستطيع أن يتحمل أن العالم يتذكره كلص. وعلى الرغم من الطبيعة المخيبة للآمال والانتهازية لعائلته، فإنه يجد إلهاماً جديداً لمواصلة عيش حياة مليئة بالعاطفة الحيوية والثورة المضادة من خلال علاقة غير متوقعة.



بطاقة الفيلم:

الإخراج : بابلو لارين

سيناريو: غييرمو كالديرون، بابلو لارين

الإنتاج: Fabula (خوان دي ديوس لارين، بابلو لارين، روسيو جادو)

مدة الفيلم: 110 دقيقة

اللغة: الإسبانية، الإنجليزية، الفرنسية

بلد الانتاج:  تشيليي

أدوار البطولة : خايمي فاديل، غلوريا مونشماير، ألفريدو كاسترو، باولا لوشسينغر

مدير التصوير: إد لاكمان

المونتاج:  صوفيا سوبركاسو

تصميم الإنتاج: رودريجو بازييس

تصميم الأزياء: مورييل بارا

الصوت: خوان كارلوس مالدونادو

المؤثرات البصرية: خوان كريستوبال هورتادو



  • فيراري فيلم السيرة الذاتية الحاضر في الدورة 80



بعد فوزه بأسد المستقبل في العام 2004 عن فيلمه Collateral في مهرجان البندقية، يعود المخرج الأمريكي مايكل مان، الحاصل على 4 ترشيحات أوسكارية سابقة، لمسرح البندقية بفيلم السيرة الذاتية FERRARI الذي يروي سيرة حياة متسابق الفورمولا 1 الشهير إنزو فيراري.

قصة الفيلم:

في صيف عام 1957، في كواليس الفورمولا 1، يواجه المتسابق السابق إنزو فيراري أزمة، حيث يهدد الإفلاس المصنع الذي بناه هو وزوجته لورا من لا شيء قبل عشر سنوات، وزواجهما المتقلب يتعرض للصدمة بسبب فقدان ابنهما دينو. 



بطاقة الفيلم:

المخرج: مايكل مان

الإنتاج: Moto Pictures

مدة الفيلم: 130 دقيقة

اللغة: الإنجليزية

بلد الانتاج: الولايات المتحدة الأمريكية

بطولة: آدم درايفر، بينيلوبي كروز، شايلين وودلي، سارة جادون، غابرييل ليون، جاك أوكونيل، باتريك ديمبسي

سيناريو: تروي كينيدي مارتن عن رواية Enzo Ferrari: The Man, The Cars, The Races, The Machine  لـ بروك ييتس

مدير التصوير: إريك ميسرشميدت

المونتاج: بيترو سكاليا

تصميم الإنتاج: ماريا ديوركوفيتش

تصميم الأزياء: ماسيمو كانتيني باريني

موسيقى: دانييل بيمبرتون

الصوت: آندي نيلسون، توني لامبرتي

المؤثرات البصرية: MPC


  • فيلم DOGMAN



قصة الفيلم: القصة المذهلة لطفل جرحته الحياة، وسيجد خلاصه من خلال حب كلابه



بطاقة الفيلم:

سيناريو وإخراج: لوك بيسون

إنتاج:Virginie Besson-Silla, LBP, Europacorp, TF1 Films Production

مدة الفيلم: 114 دقيقة

اللغة : الإنجليزية

دولة الانتاج: فرنسا

بطولة: كاليب لاندري جونز، جوجو تي جيبس، كريستوفر دينهام، كليمنس شيك، جريس بالما

مدبر التصوير: كولن واندرزمان

المونتاج: جوليان رين

تصميم الإنتاج: هيوز تيساندير

تصميم الأزياء: كورين برواند

الموسيقى: اريك سيرا

الصوت: إيف ليفيك، غيوم بوشاتو، إيميريك ديفولدير، ستيفان تيبو، فيكتور براود

المؤثرات البصرية: Mikros Image / MPC


  • فيلم BASTARDEN الحضور الأول لنيكولاج آرسيل في البندقية

بعد العديد من الجوائز والترشيحات على المستوى المحلي ، وترشيحات سابقة على مستوى البافتا وبرلين، يدخل المخرج والكاتب الدانماركي نيكولاج أرسيل سباق البندقية لأول مرة بفيلمه السادس في مسيرته المهنية BASTARDEN (الأرض الموعودة).



قصة الفيلم:

في عام 1755، ينطلق الكابتن الفقير لودفيج كالين لغزو الأراضي الدنماركية القاسية وغير الصالحة للسكن بهدف يبدو مستحيلاً، وهو بناء مستعمرة باسم الملك. في المقابل، سيحصل على الاسم الملكي المرغوب فيه بشدة لنفسه، لكن الحاكم الوحيد للمنطقة، فريدريك دي شينكل، الذي لا يرحم، يعتقد بغطرسة أن هذه الأرض ملك له.

ولكن عندما تعلم دي شينكل أن الخادمة آن باربرا وزوجها الخادم قد هربا إلى كالين، يقسم الحاكم المتميز والحاقد على الانتقام، ويبذل كل ما في وسعه لإبعاد القبطان.



بطاقة الفيلم:

المخرج: نيكولاج أرسيل

سيناريو: أندرس توماس جنسن، نيكولاي آرسيل

عن رواية: Kaptajnen og Ann Barbara للكاتبة إيدا جيسن

الإنتاج: Zentropa Entertainments (Louise Vesth), Zentropa Berlin (Fabian Gasmia), Zentropa Sweden (Lizette Jonjic)

مدة الفيلم: 127 دقيقة

اللغة: الدنماركية

بلد الانتاج: الدنمارك

بطولة: مادس ميكلسن، أماندا كولين، سيمون بينبيرج، كريستين كوجاث ثورب، جوستاف ليند

مدير التصوير راسموس فيديبايك

مونتاج:أوليفييه بوجي كوتي

تصميم الإنتاج: جيت ليمان

تصميم الأزياء: كيكي إيلاندر

موسيقى: دان رومر

الصوت: كلاوس لينج، هانز كريستيان كوك

المؤثرات البصرية: كوبنهاجن VFX

  • هل ينجح سافيريو كوستانزو في البندقية هذه المرة من خلال Finalmente l’alba ؟

يدخل المخرج التلفزيوني والسينمائي سافيريو كوستانزو سباق الأسد الذهبي في البندقية للمرة الثالثة في تاريخه من خلال فيلم الدراما التاريخية Finalmente l’alba بعد مشاركتين سابقتين عامي 2010 و 2014 من خلال فيلمي The Solitude of Prime Numbers و Hungry Hearts توالياً.



قصة الفيلم:

فيلم Finalmente l’alba هو رحلة ليلية طويلة لشابة ميموزا التي أصبحت، في سينسيتا في الخمسينيات، بطلة الساعات التي لن تنساها أبداً. الليلة التي تتحول فيها الفتاة إلى امرأة.


بطاقة الفيلم:

سيناريو وإخراج : سافيريو كوستانزو

إنتاج: Wildside (Mario Gianani, Lorenzo Gangarossa), Rai Cinema (Paolo Del Brocco)

مدة الفيلم: 140 دقيقة

اللغة: الإيطالية

بلد الانتاج: إيطاليا

بطولة: ليلي جيمس، ريبيكا أنتوناسي، جو كيري، راشيل سينوت، ألبا روهرواشر، ويليم دافو

مدير التصوير: سايومبو موكديبروم

المونتاج: فرانشيسكا كالفيلي

تصميم الإنتاج: لورا بوزاجليو

تصميم الأزياء: أنطونيلا كاناروزي

موسيقى: ماسيمو مارتيلوتا

الصوت: جايتانو كاريتو

المؤثرات البصرية: EDI Effetti Digitali Italiani


  • فيلم POOR THINGS

بعد 3 ترشيحات أوسكارية، وترشيحين سابقين للأسد الذهبي عامي 2011 و 2018 يعود المخرج والكاتب اليوناني يورغوس لانثيموس للبندقية كمرشح مرة أخرى للحصول على الأسد الذهبي عبر فيلمه POOR THINGS.



قصة الفيلم:

الحكاية المذهلة والتطور الخيالي لبيلا باكستر، وهي امرأة شابة أعيدت إلى الحياة على يد العالم العبقري وغير التقليدي الدكتور جودوين باكستر. تحت حماية باكستر، بيلا حريصة على التعلم. متعطشة للدنيوية التي تفتقر إليها، تهرب بيلا مع دنكان ويديربيرن، المحامي الماكر والفاسق، في مغامرة عاصفة عبر القارات. متحررة من الأحكام المسبقة في عصرها، تنمو بيلا بثبات في هدفها المتمثل في الدفاع عن المساواة والتحرر.

بطاقة الفيلم:

إخراج: يورغوس لانثيموس

سيناريو: توني ماكنمارا

عن رواية: POOR THINGS لـ ألاسدير جراي

الإنتاج: Element Pictures (Ed Guiney, Andrew Lowe), Yorgos Lanthimos, Emma Stone

مدة الفيلم: 141 د

اللغة : الإنجليزية

دولة الانتاج: المملكة المتحدة

بطولة: إيما ستون، مارك روفالو، ويليم دافو، رامي يوسف، كريستوفر أبوت، سوزي بيمبا، جيرود كارمايكل، كاثرين هانتر، فيكي بيبردين، مارجريت كوالي، هانا شيجولا

مدير التصوير : روبي ريان

المونتاج:: يورغوس مافروبساريديس

تصميم الإنتاج: جيمس برايس، شونا هيث

تصميم الأزياء: هولي وادينجتون

الموسيقى: جيرسكين فيندريكس

الصوت: جوني بيرن

المؤثرات البصرية: سيمون هيوز





  • فيلم ADAGIO

بعد عشرين عاماً من فوز فيلم هالقصير Zippo بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان البندقية عام 2003، يقدم المخرج والكاتب الإيطالي ستيفانو سوليما ثامن أفلامه الطويلة كمرشح للحصول على الأسد الذهبي لأول مرة في تاريخه.



قصة الفيلم:

مانويل يبلغ من العمر ستة عشر عاماً ويحاول الاستمتاع بحياته قدر الإمكان مع رعاية والده المسن. بعد تعرضه للابتزاز، ذهب إلى حفلة لالتقاط صور لشخص غامض، لكنه شعر بأنه تعرض للخداع، فقرر الفرار، ليجد نفسه متورطاً في أمور بعيدة عنه. في الواقع تبين أن المبتزين الذين يلاحقونه خطرون للغاية ومصممون على التخلص مما يعتبرونه شاهدًا غير مريح، وسيتعين على الصبي أن يلجأ للحصول على الحماية إلى اثنين من المجرمين السابقين، من معارف والده القدامى.



بطاقة الفيلم:

المخرج: ستيفانو سوليما

سيناريو: ستيفانو بيسيس، ستيفانو سوليما

الإنتاج: The Apartment Pictures (لورنزو ميلي)، AlterEgo (Ludovico Purgatori)، Vision Distribution (ماسيميليانو أورفي)

مدة الفيلم: 127 د

اللغة: ايطالية

بلد الإنتاج: إيطاليا

بطولة: بييرفرانشيسكو فافينو، توني سيرفيلو، فاليريو ماستاندريا، أدريانو جيانيني، جيانماركو فرانشيني، فرانشيسكو دي ليفا، لورينزو أدورني، سيلفيا سالفاتوري

مدير التصوير: باولو كارنيرا

المونتاج: ماثيو نيومان (بالتعاون مع سيلفيا دي روز)

تصميم الإنتاج: باكي ميدوري

تصميم الأزياء: ماريانو توفانو

الموسيقى: سوبسونيكا

الصوت: ماريسيتا لومباردو

المؤثرات البصرية: ستيفانو ليوني (Effetti Digitali Italiani)


  • فيلم MAESTRO:

رغم امتلاكه 7 ترشيحات أوسكارية في رصيده، منذ العام 2013، إلا أنه لأول مرة يدخل المخرج والممثل الأمريكي برادلي كوبر إلى ترشيحات الجوائز الكبرى في المهرجانات الثلاث الكبرى ( كان_برلين_فينيسا) من خلال فيلم Maestro



قصة الفيلم:

فيلم Maestro هو قصة حب شامخة وشجاعة تؤرخ العلاقة الأبدية بين ليونارد بيرنشتاين وفيليسيا مونتيليجري كوهن بيرنشتاين. رسالة حب إلى الحياة والفن، مايسترو في جوهره هو تصوير ملحمي عاطفياً للعائلة والحب.



بطاقة الفيلم:

المخرج: برادلي كوبر

سيناريو: برادلي كوبر، جوش سينجر

إنتاج: سيكيليا للإنتاج (مارتن سكورسيزي)، أمبلين بارتنرز (ستيفن سبيلبرج، كريستي ماكوسكو كريجر)، ليا بيكتشرز (برادلي كوبر)، فريد بيرنر فيلمز (فريد بيرنر، إيمي دورنينج)

مدة الفيلم: 129 د

اللغة : الإنجليزية

بلد الانتاج: الولايات المتحدة الأمريكية

بطولة: كاري موليجان، برادلي كوبر، مات بومر، مايا هوك، سارة سيلفرمان، جوش هاميلتون، سكوت إليس، جيديون جليك، سام نيفولا، أليكسا سوينتون، ميريام شور

مدير التصوير: ماثيو ليباتيك

المونتاج: ميشيل تيسورو

تصميم الإنتاج: كيفن طومسون

تصميم الأزياء: مارك بريدجز

موسيقى: ليونارد بيرنشتاين

الصوت: ريتشارد كينغ، ريتش بولونيا، توم أوزانيتش، دين زوبانسيك، ستيف مورو

المؤثرات البصرية: جون باير

  • برتران بونيلو لأول مرة في البندقية بعد ترشيحات سابقة في برلين وكان

يخوض المخرج والممثل الفرنسي برتران بونيلو لأول مرة في مسيرته المهنية السباق نحو الأسد الذهبي من خلال فيلمه LA BÊTE (THE BEAST) بعد أن ترشح سابقاً مع أفلام أخرى لجوائز في برلين وكان.



قصة الفيلم:

في المستقبل القريب، حيث يسود الذكاء الاصطناعي، أصبحت المشاعر الإنسانية تشكل تهديداً.

وللتخلص منهم، يجب على غابرييل تنقية حمضها النووي من خلال العودة إلى حياتها الماضية، حيث هناك، تلتقي مجدداً مع حبها الكبير لويس، لكن الخوف تغلب عليها، وهو إنذار بأن الكارثة في الطريق.


بطاقة الفيلم:

سيناريو وإخراج: برتراند بونيلو

إنتاج: "Les Films du Bélier (Justin Taurand), My New Picture (Bertrand Bonello), Sons Of Manual (Nancy Grant, Xavier Dola

مدة الفيلم: 146 د

اللغة: الفرنسية، الإنجليزية

بلد الانتاج: فرنسا، كندا

بطولة: ليا سيدو، جورج ماكاي

مدير التصوير: خوسيه ديشايس

المونتاج: أنيتا روث

تصميم الإنتاج: كاتيا

تصميم الأزياء: بولين جاكار

موسيقى: برتراند بونيلو، آنا بونيلو

الصوت: نيكولا كانتين، كليمان لافورس، جان بيير لافورس

  • فيلم Out of Season ثالث ترشيحات ستيفاني بريز للأسد الذهبي

بعد عامي 2016 و 2021 يعود ستيفاني بريز للبندقية مرشحاً للأسد الذهبي، بعد محاولتين لم يكتب لهما الوصول للجائزة من خلال A Woman's Life عام 2016 و Another World عام 2021.



قصة الفيلم:

يعيش ماتيو في باريس، بينما تعيش أليس في منتجع ساحلي صغير في غرب فرنسا. إنه ممثل مشهور، على وشك أن يبلغ الخمسين. هي معلمة بيانو في الأربعينيات من عمرها. لقد كانا في حالة حب منذ خمسة عشر عاماً، ثم انفصلا. فات الوقت. ذهب كل منهم في طريقه وشفي ببطء.

عندما يحاول ماتيو التغلب على حزنه في منتجع صحي حراري، يعثر على أليس.



بطاقة الفيلم:

الإخراج: ستيفان بريزي

سيناريو: ستيفان بريزي، ماري دراكر

إنتاج: جاومونت (سيدوني دوماس)

مدة الفيلم: 115د

اللغة: الفرنسية

بلد الانتاج: فرنسا

بطولة: غيوم كانيه، ألبا روهرواشر، شريف أندورا، لوسيت بودين

مدير التصوير: أنطوان هيبرلي

المونتاج: آن كلوتز

تصميم الإنتاج: ماتيو مينوت

تصميم الأزياء: كارولين سبيث

الموسيقى: فنسنت ديليرم

الصوت: إيمانويل فيلارد

  • فيلم The Killer



بعد حادثة مصيرية وشيكة، يقاتل قاتل أصحاب العمل ونفسه في مطاردة دولية يصر على أنها ليست شخصية.



بطاقة الفيلم:

إخراج: ديفيد فينشر

سيناريو: أندرو كيفن ووكر

من الرواية المصورة: القاتل من تأليف ألكسيس "ماتز" نولينت ورسوم لوك جاكامون

الإنتاج: سيان شافين

مدة الفيلم: 118 د

اللغة: الإنجليزية

بلد الانتاج: الولايات المتحدة الأمريكية

بطولة:مايكل فاسبندر، تيلدا سوينتون، تشارلز بارنيل، أرليس هوارد، كيري أومالي، صوفي شارلوت، سالا بيكر، إميليانو بيرنيا، غابرييل بولانكو

مدبر التصوير: إريك ميسرشميدت

المونتاج: كيرك باكستر

تصميم الإنتاج: دونالد جراهام بيرت

تصميم الأزياء: كيت آدامز

الموسيقى: ترينت ريزنور، أتيكوس روس

الصوت: رن كلايس



أفلام خارج المسابقة الرسمية:

  • فيلم HOLLYWOODGATE يكشف تحول ميليشيا أصولية إلى نظام عسكري



قصة الفيلم :

في اليوم التالي للانسحاب الأمريكي من أفغانستان، تحركت حركة طالبان على الفور لاحتلال مجمع بوابة هوليوود، الذي زعم أنه قاعدة سابقة لوكالة المخابرات المركزية في كابول.

تعثر حركة طالبان على ما تركه الجيش الأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية في التاريخ وراءه: الطائرات والأسلحة والمعدات العسكرية القيمة.

بينما يكون في حيرة من أمره من التكنولوجيا، يأمر ملاوي منصور_ قائد القوات الجوية المعين حديثاً_ جنوده بجرد وإصلاح كل ما في وسعهم.

ومن ثم يصل مختار، الذي كان متحمساً لغزو العالم يوماً ما، إلى بوابة هوليوود بهدف بناء مهنة عسكرية رفيعة المستوى.

بينما يركز ملاوي منصور ومختار على تحقيق أقصى قدر من أهدافهما الشخصية، يواصل رفاقهما إصلاح الأسلحة التي تركها وراءهما عند بوابة هوليوود. وبنادق AK-47 التي كانت تستخدمها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ذات يوم أصبحت الآن في أيدي طالبان؛ فالمروحيات والطائرات المقاتلة التي كان يُعتقد أنها دُمرت، تقصف اليوم المعارضة بشكل قاتل، مما يؤدي إلى أضرار جانبية لا حصر لها في هذه العملية، وتتحول الأفلام الوثائقية الدولية لأغراض الدعاية.



إخراج: إبراهيم نشأت

الإنتاج: Rolling Narratives, Jouzour Film Production, Cottage M, RaeFilm Studios

مدة الفيلم: 92 دقيقة

اللغة: الباشتو، الداري، الإنجليزية

بلد الانتاج: ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية

سيناريو: إبراهيم نشأت، طلال ديركي، شين بوريس

تصوير : ابراهيم نشأت

المونتاج: أتاناس جورجييف، ماريون تور

موسيقى: فولكر برتلمان

الصوت: فرانك كروس



  • فيلم AGGRO DR1FT



قصة الفيلم:

في المنطقة غير الطبيعية للمعقل الإجرامي في ميامي، يشرع قاتل محترف في مطاردة هدفه التالي بلا هوادة.

تم تصويره بالكامل من خلال عدسة حرارية، وهو يتنقل في عالم ملتوي حيث يسود العنف والجنون. تتفكك التوترات، مما يؤدي إلى رحلة مخدرة تطمس الخطوط الفاصلة بين المفترس والفريسة.



بطاقة الفيلم :

المخرج: هارموني كورين

الإنتاج: Edglrd، Iconoclast

مدة الفيلم: 80 د

اللغة: الإنجليزية

بلد الانتاج: الولايات المتحدة الأمريكية

بطولة: جوردي مولا، ترافيس سكوت

مدير التصوير: أرنو بوتييه

المونتاج: ليو سكوت

تصميم الإنتاج: إليوت هوستيتر

تصميم الأزياء: لينا بالاسيوس

موسيقى: عرب موزيك

الصوت: فرناندا كاردوسو

المؤثرات البصرية: جواو روزا


  • فيلم THE PALACE



فندق بالاس هو عبارة عن قلعة غير عادية تم تصميمها في بداية القرن العشرين وتقع مباشرة في وسط وادي مغطى بالثلوج في سويسرا، يستضيف كل عام ضيوفاً أثرياء ومدللين من جميع أنحاء العالم في جو خيالي.

عشية عام 2000، اجتمعوا جميعاً في حدث لن يتكرر، فبينما يقوم مجموعة من النوادل والحمالين والطهاة وموظفي الاستقبال بتلبية احتياجاتهم الغريبة، يقوم هانسويلي، مدير الفندق المتفاني البالغ من العمر خمسين عاماً، بتفقد الموظفين قبل وصول الضيوف، مؤكداً لهم أنه على الرغم من أنه قد يكون فجر الألفية الجديدة، إلا أنه لن يكون نهاية العالم.

ما هو على وشك الحدوث في الواقع هو حرب تدور رحاها حول تقلبات وغرابة أطوار نزلاء الفندق، تجتمع القصص المختلفة لتنتج كوميديا سوداء سخيفة واستفزازية.

إنها ليلة رأس السنة عام 1999: ليست مجرد نهاية قرن، بل ختام ألفية كاملة ومثيرة للجدل، وتهديد حشرة الألفية يحوم في الهواء.



بطاقة الفيلم:

المخرج: رومان بولانسكي

سيناريو: رومان بولانسكي، جيرزي سكوليموفسكي، إيوا بياسكوفسكا

إنتاج:Èliseo Entertainment (Luca Barbareschi), Rai Cinema (Paolo Del Brocco), Cab Productions (Jean-Louis Porchet), Lucky Bob (Wojciech Gostomczyk), Rp Productions (Roman Polanski

مدة الفيلم : 100د

اللغة: الإنجليزية

بلد الإنتاج: إيطاليا، سويسرا، بولندا، فرنسا

بطولة: أوليفر ماسوتشي، فاني أردانت، جون كليز، برونوين جيمس، يواكيم دي ألميدا، لوكا بارباريسكي، ميلان بيشيل، فورتوناتو سيرلينو، ميكي رورك

مدير التصوير: باول إيدلمان

المونتاج: هيرفي دي لوز

تصميم الإنتاج: تونينو زيرا

تصميم الأزياء: كارلو بوجيولي

موسيقى: الكسندر ديسبلات

الصوت: لوسيان باليبار

تأثيرات بصرية: أنطونيو كوريدوري

قسم آفاق:

الأفلام القصيرة:
  • فيلم AITANA



تطارد مارينا فكرة فقدان ذاكرتها، حيث عانت جدتها من فقدان الذاكرة، والآن يبدو أن والدتها آيتانا، ابنة الكاتبة ماريا تيريزا ليون والشاعر رافائيل ألبيرتي، تعاني من فقدان الذاكرة أيضاً.

وهي محبوسة في غرفة لم تغادرها والدتها منذ فترة، وتصر على استعادة ذكرياتها.

في سكون الليل يعود ماضي عائلتها: إنه تاريخ بلد وقرن كامل.



بطاقة الفيلم:

سيناريو وإخراج: مارينا ألبيرتي

شارك في السيناريو: خوسيه أليون

إنتاج: El Viaje Films (خوسيه ألايون)

مدة الفيلم: 19 د

اللغة: اسبانية

بلد الإنتاج: اسبانيا

تصوير ومونتاج: خوسيه أليون

تصميم الإنتاج: أمبارو بايزا

الصوت: كارلوس إي. جارسيا

بطولة: أيتانا ألبيرتي، مارينا ألبيرتي، أيتانا ألبيرتي أليون

جوائز المهرجان :



قررت لجنة تحكيم الدورة الثمانين من مهرجان البندقية السينمائي، برئاسة داميان شازيل وعضوية كل من  من صالح بكري، وجين كامبيون، وميا هانسن لوف، وغابرييل ماينيتي، ومارتن ماكدونا، وسانتياغو ميتري، ولورا بويتراس، وشو تشي، بعد أن شاهدوا جميع الأفلام الـ 23 المشاركة في المسابقة،  منح الجوائز النهائية للمهرجان كمايلي:

  • الأسد الذهبي لأفضل فيلم  للمخرج يورجوس لانثيموس (المملكة المتحدة) عن فيلم: POOR THINGS

  • الأسد الفضي – جائزة لجنة التحكيم الكبرى لـ: AKU WA SONZAI SHINAI (EVIL DOES NOT EXIST ) للمخرج ريوسوكي هاماجوتشي (اليابان)

  • الأسد الفضي – جائزة أفضل مخرج لـ: ماتيو جاروني عن فيلم IO CAPITANO (ME CAPTAIN) (إيطاليا، بلجيكا)

  • جائزة COPPA VOLPI لأفضل ممثلة: كايلي سبايني عن  فيلم PRISCILLA للمخرجة صوفيا كوبولا (الولايات المتحدة الأمريكية، إيطاليا)

  • جائزة COPPA VOLPI لأفضل ممثل: بيتر سارسجارد عن فيلم MEMORY للمخرج ميشيل فرانكو (المكسيك، الولايات المتحدة الأمريكية)

  • جائزة أفضل سيناريو لـ: غييرمو كالديرون وبابلو لارين عن فيلم EL CONDE للمخرج بابلو لارين (تشيلي)

  • جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم ZIELONA GRANICA" (GREEN BORDER) " للمخرجة أنيسكا هولاند (بولندا، فرنسا، جمهورية التشيك، بلجيكا)

  • جائزة مارسيلو ماستروياني لأفضل ممثل أو ممثلة شابة لـ: سيدو سار في فيلم IO CAPITANO (ME CAPTAIN) للمخرج ماتيو جاروني (إيطاليا، بلجيكا)


جوائز أفاق:

قررت لجنة تحكيم  آفاق لمهرجان البندقية السينمائي الثمانين، برئاسة جوناس كاربينيانو وعضوية كوثر بن هنية، وخليل جوزيف، وجان بول سالومي، وتريشيا تاتل، بعد مشاهدة 18 فيلماً طويلاً و13 فيلماً قصيراً في المنافسة، منح الجوائزالتالية :

  • جائزة آفاق لأفضل فيلم لـ: MAGYARAZAT MINDENRE (EXPLANATION FOR EVERYTHING) للمخرج غابور ريسز (المجر، سلوفاكيا)

  • جائزة آفاق لأفضل مخرج لـ ميكا جوستافسون عن فيلم PARADISET BRINNER (PARADISE IS BURNING ) (السويد، إيطاليا، الدنمارك، فنلندا)

  • جائزة لجنة تحكيم آفاق الخاصة لـ: UNA STERMINATA DOMENICA (AN ENDLESS SUNDAY) للمخرج آلان باروني (إيطاليا، ألمانيا، أيرلندا)

  • جائزة آفاق لأفضل ممثلة لـ: مارغريتا روزا دي فرانسيسكو في فيلم EL PARAÍSO للمخرج إنريكو ماريا أرتالي (إيطاليا)

  • جائزة آفاق لأفضل ممثل لـ: Tergel Bold-Erdene في فيلم SER SER SALHI (CITY OF WIND) للمخرج Lkhagvadulam Purev-Ochir (فرنسا، منغوليا، البرتغال، هولندا، ألمانيا، قطر)

  • جائزة آفاق لأفضل سيناريو لـ: إنريكو ماريا أرتالي عن فيلم EL PARAÍSO للمخرج إنريكو ماريا أرتالي (إيطاليا)

  • جائزة آفاق لأفضل فيلم قصير لـ A SHORT TRIP إخراج إرينيك بكيري (فرنسا)

  • ترشيح فيلم البندقية القصير لجوائز الأفلام الأوروبية 2023:  لـ A SHORT TRIP إخراج إرينيك بكيري (فرنسا)

آفاق اكسترا:

  • جائزة ARMANI BEAUTY AUDIENCE لـ FELICITÀ (HAPPINESS) لميكايلا رامازوتي (إيطاليا)

  • أسد المستقبل "لويجي دي لورينتيس" جائزة البندقية للفيلم الأول

  • أسد المستقبل – جائزة البندقية لفيلم “لويجي دي لورنتيس” عن لجنة تحكيم الفيلم الأول في الدورة الثمانين لمهرجان البندقية


معرض الصور