top of page
Crystal Salt

Bhool Bhulaiyaa 2 الرعب على طريقة بوليوود


Bhool Bhulaiyaa 2

بقلم: جمال الدين بوزيان:

يعود فيلم الرعب الهندي Bhool Bhulaiyaa 2 في جزئه الثاني، لينال إعجاب الجمهور والنقاد على حد سواء، ويحقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر منذ بداية عرضه في شهر مايو 2022، كما أن بطلته النجمة تـابــو فازت مؤخراً بجائزة النقاد في حفل "فــيـلـم فــيــر" السنوي يوم 27 أبريل 2023، ورغم تكامل عناصر الفيلم، وانسجام كل الممثلين مع أدوارهم، إلا أن تابو كانت هي الورقة الرابحة في الفيلم، وشخصيتها المزودجة هي أساس الحبكة، ونجاح الفيلم كان يعتمد كثيراً على إتقانها لأداء شخصية توأم متناقضيتين تماماً في كل شيء، والأكثر صعوبة كانت نهاية الفيلم، عندما يحدث تحول جذري في الحقائق وفي الشخصيتين، الدور كان يحتاج فعلاً لممثلة بحجم وبإمكانيات تــابـــو.

يشارك في بطولة الفيلم أيضاً، كيارا أدفاني في دور يناسب عمرها وإمكانياتها، كارتيك أريان أيضاً كان دوره يجمع بين الكوميديا والجدية، لكنه لا يزال أمامه الكثير ليلحق بأبناء جيله ممن حققوا نجوميةً أكبر، ومن الممثلين المساعدين راجبال ياداف، الممثل الكوميدي الذي بقي حبيساً للأدوار الثانوية، كأغلب ممثلي الكوميديا غير المدعومين في بوليوود، وشاركه أيضاً سانجاي ميشرا، الذي فاز هو الآخر بإحدى جوائز "فيلم فـيــر" لكن عن فيلم آخر.

الفيلم من إخراج أنـيـس بـازمـي، وتأليف أكاش كوشيك، وقصته ليست تتمة لقصة الجزء الأول، وإنما مستوحاة منها، خاصة فيما يتعلق بالحبكة الأساسية، والأغنية الرئيسية للفيلم، وأجواء الفيلم الذي تدور في قصر كبير، مظلم ومهجور.

شارك في الجزء الأول، أكشاي كومار، فيديان بالان في دور الفتاة المسكونة، أميشا باتل، سيناي أهوجا، لكن الجزء الثاني حقق نجاحاً مادياً كبيراً، حتى لو حسبنا فارق السنوات، لكن بالنظر للميزانية المخصصة لكل فيلم، ولما حققه كل واحد منهما في البوكس أوفيس، الجزء الثاني هو الأفضل من الناحية المادية، وحتى من ناحية جانب الرعب واللعب على الأعصاب، أرى الجزء الثاني أكثر قدرة على استخدامهما، رغم تضمن كلا الفيلمين لأغاني واستعراضات، بعضها كان عبارة عن أغاني رومانسية واحتفالية، أما الأغنية الرئيسية المشتركة بين الفيلمين، فقد كانت استعراضاً يمزج بين الرقص والرعب، وهو الأمر الذي لا نجده ربما في أي سينما أخرى إلا الهندية.

القاسم المشترك بين الفيلمين أيضاً، هي المغنية شريا غـوشال، التي قامت بأداء الأغنية الرئيسية للفيلمين: Ami Je Tomar/Mere Dholna Sun، بينما فيما يخص الصوت الرجالي في الأغنية، تمت الإستعانة بالمغني أريجيت سينغ في الجزء الثاني، عوضاً عن أم.جي شريكومار الذي قام بغنائها في الجزء الأول.

ربما تبدو الفكرة غريبة، فيلم رعب هندي يجمع بين الخوف واللعب على الأدرينالين للمشاهد، مع الحفاظ على أغلب توابل وثوابت بوليوود، لكن فيلم Bhool Bhulaiyaa 2 وضع كل العناصر في مكانها المناسب، والمتابع للفيلم لا يشعر بغرابة المزج بين رعب هوليوود وتوابل بوليوود، لأن كل مشهد احتوى على ما تتطلبه القصة، بدون الخروج عن الحبكة الرئيسية أو تشتيت المشاهد، مثل بعض الأفلام التي تجعل المتابع يتساءل أي نوع من الأفلام أشاهد؟

احتوى الفيلم على مواقف كوميدية خفيفية أجادها الممثلون مثل كارتيك وياجبال وسانجاي وأشويني كالسيكار، مع استعراضات تم توظيفها جيداً، والأغنية الرئيسية لمن يندمج مع قصة الفيلم ويفهمها، تصبح بمثابة أغنية مخيفة ونذير شؤم ينبئ بقرب حدوث تغير مرعب في القصة.

لو أراد صناع الفيلم في إنجاز جزء ثالث منه، عليهم التفكير جيداً، في ممثلة مثل تابو، وفريق عمل كالذين شاركوا في الجزء الثاني، حتى تنجح هذه الخلطة التي تمزج ما بين الرعب وبوليوود النمطية، لأن الخطأ في إنجاز هذا النوع من الأفلام قد يحول الفيلم لمهزلة مثيرة للسخرية.























٢٣ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page