top of page
Crystal Salt

تكريم المخرجة الإيطالية أليش رورفاشر في المهرجان السويسري "رُؤى الواقع"


أليش رورفاشر

ترجمة: صلاح سرميني/باريس

رحب مهرجان Visions du Réel (رُؤى الواقع) خلال دورته الماضية (21 ـ 30 أبريل 2023) بالمخرجة الإيطالية، وكاتبة السيناريو، والمونتيرة أليش رورفاشر كضيفٍ خاصّ.

تُعدّ أليش رورفاشر، الشخصية الرئيسية لجيلٍ جديدٍ من المؤلفين الإيطاليين، وصوتاً بارزاً في السينما المُعاصرة.

استقبل مهرجان (رُؤى الواقع) هذه الشخصية التي تمتلك رؤية جريئةً في إطار محاضرة، واستعراضاً لأعمالها، سواء كانت روائية، أو هجينة، أو تسجيلية.

كانت الدعوة مقترحة من "المدرسة العُليا للفنون، والتصميم" في جنيف.

لقد تمّ تكريم أعمال أليش رورفاشر مراتٍ عديدة من قبل مهرجان كان السينمائي، ومهرجاناتٍ أخرى حول العالم.

إن أعمال أليش رورفاشر معروفة بين الجميع، وقد تركت بالفعل علامةً دائمة على الإنتاج المُعاصر.

هذه الأعمال، هي جزءٌ من جيلٍ جديدٍ من المؤلفين الإيطاليين الذين انغمروا في تراث الواقعية الجديدة، والأفلام التسجيلية، مثل فرانشيسكو مونزي، وبيترو مارسيلو الذين أنتجت معهما الفيلم الوثائقي Futura، قد جسدت لعدة سنواتٍ إحياء سينما المؤلف في بلدها.

تبني أليش رورفاشر عوالماً تتاخم الواقعية الاجتماعية، وتستلهم أحياناً من ملخصات الصحف المحلية، بينما تحرف بمكرٍ سمات نوع سينمائيّ محدد.

وهكذا، عندما لا تتطوّر في الفيلم التسجيليّ نفسه، يكون عملها جزءاًً من لعبةٍ بارعة لإدماج مواضيعها، وشخصياتها، في اتصالٍ مباشر مع الواقع، في جماليةٍ تشبه الحلم، وحتى أسطورية، تتسامي بشكلٍ ملحوظ من خلال استخدامها المُتكرر للشريط الفيلميّ الخام.

إنها تُرسي قصصها في مناطق زراعية فلاحية زاهدة، وتكشف عن العلاقة الفاشلة بين الأطراف، والمراكز الحضرية، ومخاوف الأفراد في مواجهة عالم غير متكافئ للغاية.

فضاءٌ روائيٌّ غنيٌّ، ومتنوع، سياسيٌ في جوهره، يسكنه ممثلون غير محترفين كما نجوم السينما المُعاصرة (مونيكا بيلوتشي، سيرجي لوبيز).


من هي أليش رورفاشر ؟


وُلدت أليش رورفاشر، وهي شخصيةٌ رئيسيةٌ في سينما المؤلف الإيطالية، في Fiesole، ودرست الأدب والفلسفة في تورينو ثمّ في لشبونة.

في أيامها الأولى، كتبت للمسرح، وعملت كموسيقيةٍ مع العديد من المخرجين قبل أن تقترب من السينما، في البداية كمونتيرة أفلام تسجيلية.

بعد فيلم Un Piccolo Spettacolo عام 2003، وهو فيلم تسجيليّ شاركت في إخراجه مع بيير باولو جيارولو.

في عام 2011، صورت أول فيلم طويل لها، Corpo Celeste ، تمّ تقديمه في مهرجان كان (أسبوعي ّالمخرجين)، ثم اختياره في مهرجانات سندانس، نيويورك، لندن، ريّو، وطوكيو.

فيلمها الثاني، Le Meraviglie ، فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي عام 2014 ، بينما فاز فيلمها الثالث Lazzaro Felice (2018) بجائزة أفضل سيناريو، ودائماً في مهرجان في كان.

قامت بعد ذلك بإخراج العديد من الأفلام القصيرة، والمشاريع، بما في ذلك Omelia Contadina ، "عمل سينمائي" بالتعاون مع المصور الفرنسي JR ، الذي يشيد بالفلاحين الذين يقاتلون ضدّ الأعمال الزراعية متعددة الجنسيات.

عُرض الفيلم في مهرجان فينيسيا، وكذلك في مهرجان Lumière في مدينة ليون الفرنسية.

ثم وقعت في عام 2020 مع قناتيّ Rai و HBO حلقتين من سلسلة L'amica geniale المقتبسة من روايات إيلينا فيرانتي.

في عام 2021 عادت إلى مهرجان كان بالفيلم الوثائقي Futura ، الذي أخرجته بالاشتراك مع بييترو مارشيللو، وفرانشيسكو مونس ، والتقت بالشباب الإيطاليين، وأرخت آمالهم، ومخاوفهم أثناء وباء كورونا.

في عام 2023، تمّ ترشيحها لجائزة الأوسكار في فئة أفضل فيلم قصير عن فيلم Le Pupille الذي شارك في إنتاجه ألفونسو كوارون لحساب Disney + ، بعد مرورها في مهرجان كان السينمائي في عام 2022. فيلمها الطويل التالي La Chimera، بطولة جوش أوكونور، إيزابيلا روسوليني، كارول دوارتي، وفينشينزو نيمولاتو، حالياً في مرحلة ما بعد الإنتاج.

المقال نُشر أيضاً في جريدة الدستور العراقية




٣٢ مشاهدةتعليقان (٢)

أحدث منشورات

عرض الكل

2 Comments


salahsermini
salahsermini
Jul 04, 2023

عزيزي محمد، شكراً جزيلاً مع خالص تحياتي

Like
info filmmuseum
info filmmuseum
Jul 04, 2023
Replying to

شكراً لمساهتمك معنا استاذ صلاح🌹🌹

Like