top of page
Crystal Salt

الدوغما 95: قواعد وأفلام الحركة الرايدكالية 1/2


دراسة للكاتب كريس هاكمان

نُشرت بتاريخ 5 نيسان 2020

ترجمة: محمد زرزور


مع حلول التسعينيات من القرن الماضي، بدأ مجموعة من صناع الأفلام في جميع أنحاء العالم بالاستياء من الاتجاه الذي كانت تسير فيه السينما.

من هوليوود إلى بوليوود إلى كل السينمات الأخرى تقريباً، كانت الأفلام ذات الميزانيات الكبيرة تسيطر على المشهد السينمائي, ورداً على ذلك، قام صانعو الأفلام الدنماركيون لارس فون ترير, وكريستيان ليفرينج, وسورين كراغ جاكوبسن, وتوماس فينتربيرغ بإنشاء حركة الدوغما 95/ Dogme 95، وهي حركة أفلام جذرية تهدف إلى تجريد السينما من التأثيرات التقنية التي كانت تعتمد عليها.


ما هي الدوغما95؟

الدوغما95 هي حركة أفلام دنماركية أطلقها لارس فون ترير وتوماس فينتربيرغ, بغرض إعادة صناعة الأفلام إلى أبسط جذورها, وتجنب زخارف صناعة الأفلام السائدة مثل المؤثرات الخاصة المبالغ فيها والحبكات المثيرة, ويتم تحقيق ذلك من خلال الالتزام بمجموعة صارمة من القواعد تُعرف باسم قَسم العفة.

قواعد الدوغما 95:

تهدف القواعد العامة للدوغما إلى:

  1. فصل المخرج عن الفيلم.

  2. جعل الفيلم يبدو أكثر حيوية ومصداقية في الحياة.

  3. تخليص صناعة الأفلام من التقاليد المتعبة والتي لا روح لها.

قائمة كاملة بقواعد الدوغما 95:

  1. يجب أن يتم التصوير في موقع الحدث, بدون استخدام الاكسسوارات, وفي حال كان الاكسسوار ضرورياً للقصة, يجب اختيار موقع يمكن فيه العثور على هذا الاكسسوار.

  2. يجب عدم استخدام الموسيقى إلا إذا كانت تحدث في مكان تصوير المشهد.

  3. يجب أن تكون الكاميرا محمولة باليد, يُسمح بأي حركة أو ثبات يمكن بلوغه في اليد.

  4. يجب أن يكون الفيلم ملوناً, والإضاءة الخاصة غير مقبولة, وإذا كان هناك القليل من التعريض الضوئي يجب أن يظهر، فيجب قطع المشهد أو تركيب مصباح واحد بالكاميرا.

  5. يمنع استخدام المؤثرات البصرية والفلاتر اللونية.

  6. ابتعاد فكرة الفيلم عن السطحية, كما يجب ألا تحدث جرائم القتل والأسلحة وما إلى ذلك.

  7. الانتقال الزمني والجغرافي ممنوع (أي أن الفيلم يحدث هنا والآن).

  8. أفلام النوع غير مقبولة.

  9. يجب أن تكون صيغة الفيلم 35 مم.

  10. لا يجب أن يُقيد مخرج الفيلم.

ما هو قَسم العفة؟

لتحقيق أهداف الحركة، أصدر مؤسسو دوغما 95 قَسم العفة, وهو مجموعة من القواعد التي تعتبر دليلاً لتوجيه كل من الاعتبارات العملية والإبداعية لأفلامهم بطريقة رئيسية.

يضع قَسم العفة صانعي الأفلام في وضع محدد للغاية, ومع هذه العناصر الأساسية، يدخل صناع الأفلام تحدياً إبداعياً كبيراً لصانعي الأفلام.


أفلام الدوغما الأولى:

دوغما 1 : Festen_ The Celebration



تم إنتاج أول فيلم رسمي لدوغما 95 في عام 1998 ، بعد ثلاث سنوات من تأسيس الحركة.

فيلم Festen هو دراما كوميدية سوداء من تأليف توماس فنتربيرغ, ويتناول لم الشمل العائلي, و يكشف سراً قوياً ومظلماً للعائلة.

يُنظر إلى Festen على أنه أحد أفضل أفلام حركة دوغما 95، ومع ذلك، فقد أثبت في الوقت نفسه أن العقبات التي وضعها قَسم العفة كانت صعبة للغاية.

لقد أثبت Festen نجاحه الكبير من خلال الفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان 1998. وقد عبر فنتربيرغ عن أهمية استخدام قواعد الدوغما 95 أثناء إنجاز فيلم Festen:

"قواعد دوغما 95 أعطتني الشجاعة لأكون عاطفياً جداً عند كتابة هذا الفيلم, فآمنت بأنه إذا لم يكن لدي أي موسيقى ، إذا لم يكن لدي أي شيء ، يجب أن أشرك الجمهور في القصة كل ثانية ".




٥٥ مشاهدةتعليق واحد (١)

أحدث منشورات

عرض الكل

1 Comment


salahsermini
salahsermini
Feb 24, 2023

تمّ

Like