top of page
Crystal Salt

تحديد موعد عرض أضخم إنتاج هندي لعام 2024 Kalki 2898 AD

Kalki

بقلم جمال الدين بوزيان:

يمكن الجزم بأن أهم فيلم هندي ينتظره الجمهور المحلي في كل الأقاليم في الفترة الحالية، هو فيلم الخيال العلمي Kalki 2898 AD للمخرج "ناغ أشوين"، المقرر بداية عرضه الأول في 27 يونيو الحالي.

الفيلم شغل السوشيل ميديا الهندية والصحافة العام الماضي، حيث تغير عنوانه من Project K إلى Kalki 2898 AD، وهو ما تم نشره في المتحف السينمائي حينها، تزامنا مع بث التريلر الرسمي للفيلم بعنوانه الجديد في 20 يوليو 2023 على قناة الشركة المنتجة Vyjayanthi Movies باليوتيوب.

يمكن تصنيف الفيلم مع أفلام سينما التيلوغو، لو أخذنا بعين الإعتبار شركة الإنتاج والمخرج، وسيتم عرضه في نفس الوقت باللغتين الهندية (لغة أفلام بوليوود) ولغة التيلوغو (لغة أفلام توليوود)، وذلك حسب الإقليم أو الولاية التي سيتم عرضه فيها، كما ستتم ترجمته لغات الهند الأخرى والإنجليزية أيضاً.

بلغت ميزانية الفيلم 600 كرور، وهي أضخم ميزانية إنتاج لفيلم هندي هذا العام، وفي كل الأقاليم، سواء بوليوود أو الماراتهي أو سينمات الجنوب الشهيرة، أما بقية السينمات (البنغال، البنجاب، الكشمير، الغوجرات...إلخ) غير معروفة كثيراً بالإنتاجات الضخمة.

وكما نشرنا سابقاً في المتحف السينمائي، فإن الفيلم مرّ بعدة مراحل خلال إنتاجه وتصويره الذي لم ينته بعد، حيث كان من المقرر بدأه في أواخر 2020 وصدوره مع بداية 2023، لكنه تعطل وتعثر بسبب جائحة كورونا من جهة، ومن جهة أخرى، بسبب طبيعة العمل نفسه، وشروط وتفاصيل إنجازه، البشرية والمادية.

البطل الرئيسي للعمل هو نجم التيلوغو "برابهاس"، إضافة لعدد من أهم نجوم الهند على اختلاف أقاليمها، من التاميل السينمائي الشهير "كمال حسن" والممثل "باسوباتي"، ومن بوليوود: النجم الكبير "أميتاب باتشان"، "ديبيكا باديكون" إحدى أهم وأنجح نجمات بوليوود حالياً، و الممثلة الشابة "ديشا باتاني"، من البنغال "ساشواتا شاتارجي"، من المالايام الراقصة "سوبهانا"، مع مشاركة صوتية لنجمة الجنوب الشابة "كيرتي سوريش" في شخصية إنسان آلي.

قصة الفيلم من تأليف المخرج نفسه، ناغ أشوين، تدور أحداثها سنة 2898 ميلادي، هو من أفلام نهايات العالم، وهي مستمدة من التراث الديني والأساطير الهندوسية، وبالتحديد من أحداث "ماهابهاراتا" سنة 3102 قبل الميلاد، و "الماهابهاراتا" هي الأسطورة الثانية الموازية للأسطورة الشهيرة عند الهندوس "رامايانا"، وكلتاهما حول قصص البدايات وصراعات الآلهة فيما بينهم، وكأن المخرج أراد ربط أساطير بداية الخلق في العرف الهندوسي، بأسطورة أخرى تحكي عن نهاية العالم، وعن الصورة الأخيرة للإله "فيشنو" والمتمثلة في شخصية البطل "كالكي".

من خلال المقاطع الدعائية الرسمية للفيلم والصور المتداولة على النت، وكذلك الأغاني بثها على القناة الرسمية للشركة المنتجة، يبدو الفيلم من الناحية الشكلية قريب جداً من فيلم هوليوود الشهير "Dune"، ومن المحتمل أن يكون هذا الأخير ملهما لصناع فيلم "كالكي"، من حيث البيئة والمناظر الخارجية والأزياء وملابس الشخصيات.

أما أصل القصة والأحداث، فأظن المخرج والكاتب الهندي "ناغ أشوين" كان ذكياً جداً، في لجوئه لأساطير الهندوس القديمة المؤرخة والموثقة، لكي يتفادى أي مقارنة أو تشابه مع عمل غربي آخر، ربما يمكن مقارنة فيلم "كالكي" مع أعمال هندوسية أخرى تطرقت لنفس التيمة، المتعلقة ببداية الخلق وصراع الآلهة الهندوسية، ولو أن كالكي مزج بين الأساطير القديمة والمستقبل البعيد والخيال العلمي.

٧١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentários


bottom of page