top of page
Crystal Salt

The Tracking Shot لقطة التتبع في الأفلام 1/4

تاريخ التحديث: ١٤ فبراير ٢٠٢٣



ترجمة : محمد زرزور

من دراسة للكاتب و المخرج الأمريكي اس.سي.لانووم

لقد تطورت لقطات التتبع على مر السنين، وتم تغيير تعريف لقطة التتبع بالتزامن مع التطورات التي رافقت التكنولوجيا والإبداع.




ما هي لقطة التتبع؟

لقطة التتبع هي أي لقطة تتحرك فيها الكاميرا من خلال المشهد لفترة طويلة من الوقت، في الغالب ترافق لقطات التتبع موضوعاً متنقلاً، على الرغم من أنه تستخدم بكل بساطة لإظهار المشهد.

في السابق، كان التتبع مصطلحاً مخصصاً لحركة الكاميرا الجانبية التي كانت تحدث حصرياً على عربة دوللي عندما كانت تتحرك الكاميرا يميناً أو يساراً، بينما تسمى الحركة إلى الأمام أو إلى الخلف بــ "دوللي أوت".

لا تزال هذه المصطلحات مستخدمة، لكن المفردات قد تغيرت مع تطور التكنولوجيا، فلقطة الدوللي هي الآن ببساطة أي لقطة تتحرك على دوللي، مما يعني أن لقطة الدوللي يمكن أن تنتقل في أي اتجاه.

علاوة على ذلك، يمكن التقاط لقطات التتبع باستخدام أي وسيلة لحركة الكاميرا بما في ذلك الحامل الثلاثي

( الترايبود، الدرون، ستابيليزيرز، الكاميرا المحمولة على الكتف) ، أو أي أداة أخرى تستخدم لتحريك جسم الكاميرا فعلياً.

إن تعريف لقطة التتبع هو أوسع بكثير مما قد يعتقده معظم صانعي الأفلام، ومن الضروري لهم إدراك هذا التعريف كي لا يحد من إبداعهم.

كما يمكن أن يعني تتبع حركة الكاميرا الكثير من الأشياء المختلفة، ويمكن تبديلها أثناء اللقطة لاستخدام وسائل مختلفة، حتى أجهزة الكمبيوتر.

لكن ما هي لقطة التتبع مقارنةً بالعديد من أنواع حركات الكاميرا الأخرى في الفيلم، وكيف ساهمت هذه اللقطات في بعض اللحظات المميزة في تاريخ السينما.

يمكن للمخرج أن ينوع في طريقة الحصول على لقطة التتبع، حيث يطلب من فريقه استخدام حركة كاميرا التتبع المحمولة في الجزء الأول من اللقطة، ثم استخدام وسائل أخرى لتثبيت الكاميرا وتحريكها، وتوجيه انتباهنا إلى مكان آخر.

هناك ثلاثة أشياء تجعل من لقطة التتبع رائعة، وفقاً لعدة عوامل:

  1. التوضع الجيد - يُظهر التوضع الجيد غنى تفاصيل المشهد .

  2. الشخصية - تجعلنا نشعر وكأننا شخصية معينة في المشهد.

  3. الحبكة - يستخدم تأثير لقطة التتبع لتحسين حبكة القصة.

قد لا تحتوي بعض لقطات التتبع على دبابات أو عشرات من الأعمال البهلوانية، ولكن إذا تمكنوا من الجمع بين العوامل المختلفة الموضحة أعلاه وتعزيزها، فستضاعف لقطة التتبع فعاليتها مرتين أو ثلاث مرات.

نستعرض قائمة لأفضل 25 لقطة تتبع على الإطلاق، ولنفكر دائماً في مدى اتساع تعريف هذه اللقطة، بما لا يتعارض مع التفضيل الشخصي وجودة الفيلم بأكمله.

1.فيلم Children of Men إخراج الفونسو كوران 2006

هناك الكثير من لقطات التتبع الرائعة في هذا الفيلم، من المشهد الافتتاحي إلى كمين السيارة في بدايات الفيلم، والحقيقة أن الأفلام بأكملها تتكون من مجموعة من لقطات التتبع الرائعة حقاً، ولا شيء يقارن بلقطة التتبع النهائية في الفيلم.

إن وجود دخان وحطام بالكاميرا من قذيفة إلى مدخل المبنى أو رذاذ الدم الذي تم التقاطه بواسطة العدسة يشعرك تماماً بان مايحدث هو حقيقة، و تستطيع أن تدرك جغرافية المكان، وتشعر تماماً وكأنك ثيو في المشهد، والحبكة مرتبطة إلى حد كبير بساعة موقوتة.

2. فيلم Russian Ark إخراج ألكسندر سوكوروف 2002

هذا الفيلم بأكمله عبارة عن لقطة تتبع كبيرة مدتها 96 دقيقة تم تصويرها في لقطة Steadicam واحدة، لذلك من الآمن أن نقول إنها تعزز التموضع والشخصية والحبكة.

إنه حقاً أحد أعظم الإنجازات السينمائية على الإطلاق، فتخيل مقدار الوقت والحرص الذي استغرقه إخراج هذا الفيلم، من التدريبات والتمركز والتمثيل والعمق والطبقات.

3.فيلم The Player إخراج روبرت ألتمان 1992

هذه واحدة من أكثر لقطات التتبع إثارة للاهتمام والهدوء لأنها لا تتبع موضوعاً واحداً، بل تتحرك الكاميرا حول منطقة واحدة لإظهار خلفية الاستوديو لتضعك في مكان الشخصيات.

هذا مثال رائع على كيفية عدم الحاجة إلى ربط لقطة تتبع بالجزء الخلفي من الشخصية أثناء سيرها في مشهد، وهنا لا يعني أن هدف تتبع حركة الكاميرا لجعلك متصل بالممثل، خاصة لأن اللقطة صورها ألتمان بالرافعة.





١٢ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments