top of page
Crystal Salt

الطريق من الأقاليم الأخرى نحو بوليود




بقلم: جمال الدين بوزيان

منذ ظهور السينما في الهند بكل أقاليمها ولغاتها المختلفة، الجنوبية (التاميل، الكانادا، المالايالام، التولوغو)، والشرقية (البنغال)، والشمالية (البنجاب)، كانت صناعة السينما المتمركزة في مومباي والمعروفة بإسم بوليوود، هي الأشهر والأكثر جذباً للممثلين، حتى من بقية الأقاليم، لكن بنظرة خاطفة حول الممثلين الذين انتقلوا ونجحوا في بوليود قادمين من الأقاليم الأخرى، نجد الحظ الأوفر لممثلي سينما التاميل، مثل كمال حسان سابقاً وابنتيه شروتي حسان وأكشارا حسان حاليا، و Prabhu Deva المعروف لدى جمهور بوليود أكثر في سلسلة أفلام ABCD، و كذلك الممثلة Asin Thottumkal التي بدأت في بداية الألفية بسينما التاميل والمالايالام والتولوغو، وانتقلت بعدها لبوليود في بعض الأفلام اللافتة، لكنها توقفت نهائياً عن التمثيل بعد الزواج في 2016.

بينما الممثلة Shriya Saran، لم تتوقف عن التمثيل حتى بعد الزواج، لكنها بقيت تتأرجح منذ بدايتها بين السينمات الأخرى (التاميل و التولوغو) وبين بوليود، ولم تستطع لحد يومنا هذا الاستقرار كنجمة دائمة في بوليود، رغم لعبها البطولة في أفلام مع أجاي ديفغان، وممثلين آخرين من نجوم بوليود.

الممثل Madhavan المعروف لدى جمهور بوليود بفيلمه الشهير المتكون من جزئين مع كانغانا راينوت: Tanu Weds Manu، بقي هو أيضاً يتأرجح بين بوليود والسينمات الأخرى، مع أنه كون شهرة و نجاحاً لافتين في بوليود.

أما الممثلة Ileana D'Cruz القادمة من سينمات الجنوب الهندي، يبدو أنها استقرت أخيراً ومنذ 2013 في بوليود، مع أنها لم تحقق نجومية كبيرة، لكن كل أعمالها منذ تلك السنة كانت في بوليود باستثناء عمل واحد أو اثنين.

نجم سينمات الجنوب الشهير Rajinikanth شارك أيضاً عدة مرات في أفلام بوليودية، لكنه بقي مركزاً نشاطه أكثر في الأقاليم الجنوبية، التي صنع فيها شهرة كبيرة جداً منذ بدايته في أواخر السبعينات من القرن الماضي لغاية يومنا هذا.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المقال يتحدث عن نجوم الأقاليم السينمائية الهندية الأخرى الذين انتقلوا إلى بوليود واستقطبتهم سينما مومباي وهم معروفون وبعضهم كان في أوج شهرته، لأنه لو بحثنا عن أصول بعض نجوم بوليود سوف نجدها مختلفة ومن أقاليم متنوعة، لكن بداياتهم كانت مباشرة في بوليود.

وهناك نوع آخر من الممثلين يبدأ في بوليود، لكن نظراً للمنافسة الشديدة ونقص الفرص في مومباي، ينتقلون من حين لآخر للسينمات الأخرى، مثل الممثلة Genelia D'Souza التي بدأت في بوليود، وهي من مواليد مومباي، ومع ذلك أغلب مشوارها بعد ذلك كان مع سينمات الأقاليم الأخرى، وأحياناً تحظى بأدوار في بوليود.


المقال نشر بجريدة التيار السودانية/ العدد: 2711












٧ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page