top of page
Crystal Salt

سينما بول توماس أندرسون 4/4..أفضل أفلامه تصنيفاً لدى صانعي الأفلام

دراسة للكاتب و الباحث الأميركي برينت دونهام

نشرت في 2 أكتوبر 2022

ترجمة : محمد زرزور

في عمر 23 عاماً فقط، اقتحم بول توماس أندرسون ساحة صناعة الأفلام بفيلمه القصير "Cigarettes and Coffee".و بعد أربع سنوات، أصدر فيلمه الشهير الثاني Boogie Nights، والذي منحه أول ترشيح لجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي.

في السنوات التي تلت ذلك، قدم أندرسون أفلاماً حظيت بتقدير كبير من أعظم الممثلين في العالم, وأصبح رائداً في صناعة الأفلام الأمريكية, حيث يتم اليوم تصنيف أفضل أفلام بول توماس أندرسون ومناقشتها باستمرار.

تتفوق واحدة على الأقل من أدوات المخرج المؤلف بول توماس أندرسون في ترسانته الفنية، وفي بعضها أفلامه تتفوق جميع الأدوات.

سنقوم بترتيب أفلام أندرسون من الأقل تقييماً إلى الأعلى بناءً على القصة، والتمثيل، والصورة, والإخراج.

أفضل أفلام بول توماس أندرسون مرتبة من الأقل تقييماً إلى الأعلى
11. "السجائر والقهوة" (1993) "Cigarettes and Coffee"

أنجز فيلم "Cigarettes and Coffee" لــ باول توماس أندرسون بميزانية منخفضة للغاية تبلغ 10000 دولار. ومع ذلك، على الرغم من فيلماً قصيراً إلا أنه له الكثير من السمات. يعد نص أندرسون وخيارات اللقطات في هذا الفيلم استعراضاً مبكراً للاهتمام الدقيق للمخرج المؤلف بالتفاصيل.



لقد حصل الفيلم على درجة 66% و اعتبر أداء فيليب باكير هول والصورة والقصة هي نقاط القوة في التقييم على عكس تصميم الإنتاج والاكسسوارات والديكور وكذلك الموسيقى التصويرية واللقطات القريبة التي أضعفت التقييم.

قد لا يكون "Cigarettes and Coffee" أفضل عمل لأندرسون، لكنه أول ظهور مثير للإعجاب، خاصة عند النظر في القيود التي كان عليه العمل ضمنها.

10.فيلم Junjun (2015)

يعتبر Junjun هو الفيلم الوثائقي الوحيد لــ بول توماس أندرسون, يستكشف الفيلم كيفية صنع ألبوم هندي يحمل نفس الاسم.

أعاد هذا المشروع الطموح التعاون مابين أندرسون وجوني غرينوود, ولكن ليس كصانع الموسيقى التصويرية كما في أفلام أندرسون There Will Be Blood و The Master و Phantom Thread ، وإنما هنا كان جوني غرينوود أحد موضوعات أندرسون, حيث يصوره المخرج وهو يعزف مع الفرقة وراء جنجون في راجاهستان.



لقد حصل الفيلم على 75% لأصالة الفكرة والإخراج الفريد, فيما أضعف عامل عدم وجود قصة وقلة الترفيه فيه مستوى التقييم.

سوف يعشق عشاق الموسيقى هذا الاستكشاف غير المتوقع للموسيقى العالمية, كما قُدمت من منظور أندرسون, حيث يضفي المخرج حيوية بصرية على صناعة هذه القصة الفريدة.

9.فيلم "Anima" (2018)

تعاون آخر بين بول توماس أندرسون وعضو في Radiohead , ولكن هذه المرة رئيس الفرقة ثوم يورك.

إن " Anima" هو رحلة بصرية لافتة للنظر, حيث يتعمق هذا الفيلم القصير في العقل الباطن، وهو مستوحى من تفسير الفيلسوف كارل يونغ لحالة الحلم.


فيلم Anima يمزج في 15 دقيقة فقط الموسيقى والصور بشكل لا يُنسى لتقديم لمحة عما يدور في أذهان اثنين من أعظم فناني العالم.

8.فيلم Hard Eight (1996)

إن بول توماس أندرسون هو أول من اعترف بأن فيلم Hard Eight لم يأتِ بالشكل الذي أراده تماماً, حيث قال لمارك مارون عبر البودكاست الخاص به : "لقد اضللت طريقي من خلاله". "كان يجب أن أحصل على فيلم مدته 90 دقيقة وقمت بمونتاج فيلم لمدة ساعتين ونصف, ولم يكن لدي الوقت الكافي لقصه بشكل صحيح."

في النهاية ، تمكن من مونتاج فيلم بنسخة كان راضياً عنها إلى حد ما, وبغض النظر عن عقبات الإنتاج، تبين أن Hard Eight جيد جداً.


يعتمد الفيلم على حبكة موسعة عن "Cigarettes and Coffee": فيبدأ كلا الفيلمين في مطعم على جانب الطريق مع الدخان وأكواب قهوة o 'Joe, لكن أندرسون يتوسع في السرد مطولاً من خلال إظهار الأحداث التي تم اعتبارها مجرد خلفية درامية في فيلمه القصير.

يعد فيلم Hard Eight الفيلم الطويل الأول في كتالوج المخرج المؤلف باول توماس أندرسون.

7.فيلم Inherent Vice 2015

قد يكون فيلم Inherent Vice خطيئة متأصلة مناسباً أكثر لو حمل اسم خطيئة متفككة، ففي هذه القصة الكوميدية الغريبة المستوحاة من رواية تحمل نفس الاسم للكاتب توماس بينشون تأتي بليدة سردياً كما تأتي القصص.

ومع ذلك، هناك شيء ما في أسلوب الفيلم لا يقاوم بسهولة، حيث سجل الموسيقي جوني غرينوود تسجيلاته إلى جانب الأوركسترا الملكية الفيلهارمونية، ولم تكن النتيجة جيدة، لكن صور الفيلم التي ابتكرها أندرسون مع مدير التصوير روبرت إلسويت بخبرة عالية، وهذا ما جعل الفيلم حقاً في المقدمة.



يعتبر فيلم Inherent Vice" " أحد أكثر الأفلام المربكة التي رأيتها على الإطلاق ، ولكنه أحد الأفلام التي أوصي بها لمحبي أفلام noir والقصص المبهمة.

6.فيلمMagnolia (1999)

لقد أعطت شركة New Line Cinema لبول توماس أندرسون حرية إبداعية كاملة بعد نجاح فيلمه Boogie Nights، مما أدى إلى ظهور عمق شخصيته في Magnolia ، ولكن كانت معيبة إلى حد ما.

وعلى الرغم من أن أندرسون يقدم لنا نظرة قريبة على حياة ما يقرب من اثني عشر شخصية في منطقة منزله في وادي سان فرناندو ، فإن نطاق الفيلم يثبت أنه واسع جداً بحيث لا تتشابك خيوط الشخصيات المنفصلة معاً بسلاسة.

يكون Magnolia في أفضل حالاته عندما لا يربط كل شيء في سرده معاً.

أحد الأمثلة الرائعة: مونولوج متفجر من المتحدث المتحفز فرانك تي. ماكي (توم كروز) وهو يتأمل في حياة والده المحتضر.



يقدم Magnolia مجموعة من أفضل الممثلين في تاريخ السينما، إن أداؤهم يستحق الاعتراف بقوة الفيلم, فترشح توم كروز إلى الأوسكار لأدائه في الفيلم، كما قدم كل من جوليان مور وفيليب سيمور هوفمان أداءً مميزاً.

5.فيلم Boogie Nights (1997)

لقد وضع Boogie Nights بول توماس أندرسون على الخريطة، معلناً أنه قوة من قوى الطبيعة في مشهد صناعة الأفلام الأمريكية.

يعيد الفيلم بلا تردد صناعة الإباحية التي كانت في السبعينيات والثمانينيات، بكل ما فيها من حركات جنسية مصورة و إيحاءات الشخصيات.



في نهاية المطاف، يعد Boogie Nights تراجيديا أمريكية فريدة من نوعها حول القوى المتنافسة من أجل الحب والمتعة, ويقدم بشكل مثالي الطبيعة المعقدة للجنس الصريح وعلاقته بالكاميرا

4.فيلم The Master (2012)

يقدم بول توماس أندرسون في The Master تفكيكاً لعلم النفس الطائفي، حيث يمثل نموذجاً لحركة العصر الجديد التي تصورها بعد تأسيس إل رون هوبارد للسيانتولوجيا.

يضم الفيلم طاقماً ممتازًا من بينهم خواكين فينكس،فيليب سيمور هوفمان،و آمي أدمز.

جميع النجوم الثلاثة يقدمون أداءً رائعاً، لكن هوفمان هو الذي سرق الأضواء في أحد الأفلام الأخيرة قبل وفاته المفاجئة.

لانكستر دود كان يقود كل لقطة بحماسة كزعيم، وطوال الوقت كان ينقل مشاعر عدم الأمان العميقة التي ابتليت بها شخصيته.



إن The Master هو تحفة سينمائية مهيبة، وفرجة ضرورية، حيث يُظهر كيف يمكن لليأس أن يؤدي إلى تفكك الفكر العقلاني.

3.فيلم Punch-Drunk Love (2012)

هناك الكثير لتحبه في فيلم Punch-Drunk Love ، وهو قد يحتوي على أفضل أداء لمسيرة آدم ساندلر الأسطورية, هو كوميديا رومانسية بحكم التعريف، لكنه مليئاً بالدراما الدقيقة أيضاً.

غالباً ما يرتبط ساندلر بأدواره المتلألئة في الكوميديا الرخيصة، وهو أمر مؤسف بالنظر إلى النطاق المثير للإعجاب الذي يعرضه في هذا الفيلم.

بصفته باري إيغان المحبط عاطفياً، فإن أداء ساندلر في Punch-Drunk Love يجعلنا نشعر وكأنه ضد العالم بأسره.


اللحظات الدرامية الوحشية في الفيلم غير مزعجة أبداً، ولكنها في النهاية تتمكن من تخريب الطبيعة الرومانسية الكوميدية للفيلم.

تنضح شخصيات Punch-Drunk Love بالطاقة في كل مشهد، لكن ساندلر هو الممثل الرومانسي الحساس باري إيغان الذي يسرق كل الفيلم.

2.فيلم Phantom Thread (2017)

أحدث أفلام أندرسون Phantom Thread الذي أعاد التأكيد على مكانته كأحد أساتذة السينما المعاصرين البارزين, و هي دراسة شخصية تم تحقيقها بشكل رائع تسعد وتثير إعجاب الجماهير على قدم المساواة.

نلحظ البهجة في مجموعة الملابس الخاصة بمصمم الإنتاج مارك تيلديسلي وملابس مصمم الأزياء مارك بريدجز، والتي تنقل ببراعة تفاصيل الفترة الغنية.

فيما كانت نهاية الفيلم مروعة، مما يجعل إيقاعه البطيء أحيانًا يستحق المتابعة.



إن Phantom Thread هو قصة حب وهوس مسممة، ترتكز على أداءات رئيسية ممتازة من قبل دانييل دي لويس وفيكي كريبس.

1.فيلم There Will Be Blood (2007)

فيلم There Will Be Blood هو واحد من أعظم أفلام القرن الحادي والعشرين.

يقوم ببطولته دانيال داي لويس في دور حفار النفط الطموح الذي يتورط في أعمال تسوية معقدة في كاليفورنيا,ويدور الكثير من كتاب " There Will Be Blood '' حول المأزق المعرفي للإيمان مقابل المعرفة والهياكل الدينية والرأسمالية المحيطة بهما.


في الوقت الذي كان فيه صدى أمريكي وعالمي جوهري, فإن فيلم There Will Be Blood يشكل الصورة النهائية لـ بول توماس أندرسون بالنسبة لصانعي الأفلام ومحبي الأفلام، وربما لم يتم الإشادة بأي فيلم من العقدين الماضيين ودراسته ومحاكاته بقدر هذا الفيلم.


٧ مشاهدات٠ تعليق