top of page
Crystal Salt

المنصات الإلكترونية وجهة نجمات بوليوود


المنصات الإلكترونية

بقلم: جمال الدين بوزيان

أصبح من الواضح، أن نجمات سينما مومباي يتجهن إلى المنصات الإلكترونية، لضمان حصولهن على بطولة مطلقة، في أفلام توفر لهن استمرار التواجد مع ضمان توفر إيرادات معينة ولو أنها محددة، وقد تحرم الفيلم من دخول سباق البوكس أوفيس، لكن من جهة أخرى، العرض الإلكتروني يمنع الفيلم من الفشل المادي في شباك التذاكر، خاصة في ظل سيطرة نجوم الأكشن الكبار على البوكس أوفيس البوليوودي مثل شاروخان، سلمان خان، أجاي ديفغان.

ما فعلته النجمة سونام كابور في فيلمها الأخير Blind، المنتج سنة 2023، والذي بدأ عرضه على منصة جيو سينما في السابع من شهر يوليو 2023، يعتبر أحسن مثال، حيث تعود به بعد غياب عن البطولات منذ 2019، بينما سنة 2020 كان لها دور ثانوي في فيلم والدها أنيل كابور AK vs AK.

مع فيلم Blind، تعود سونام لتكون لها مساحة دور كبيرة جداً، تمثل فيه شخصية شرطية كفيفة، تصارع للتألقم مع وضعها الجديد، وفي نفس الوقت تواجه قاتلاً متسلسلاً، وتتحول من التحقيق في قضيته إلى ضحية مستهدفة.

الفيلم أثبت قدرة سونام على أداء دور الفتاة الكفيفة، رغم موهبتها المتواضعة، إلا أنها كانت موفقةً لحد بعيد في دورها، وللأسف الصحافة الفنية الهندية والنقاد المحليون لم يكونوا راضين عن الفيلم.

النجمة كاجول أيضاً، لجأت لمنصات العرض الإلكتروني، قبل سونام، حيث صدر لها سنة 2021 فيلم Tribhanga على منصة نتفليكس، وكانت مساحة دورها أكبر من زميلتيها تانفي عزمي، و ميتيلا باركار.

العام الماضي، تم عرض فيلمها "سلام فينكي" في فبراير 2022 على منصة زي 5، بعد أن بدأ عرضه الأول في ديسمبر 2021 بصالات السينما، لكنه لم يحقق إيرادات تذكر، وكان أيضاً بطولة مطلقة لها.

هذا العام، شاركت كاجول في الجزء الثاني من الأنطولوجيا الهندية المعروفة Lust Stories، وبينما كان الجزء الأول ناجحاً جداً، لم يحقق الجزء الثاني منه نفس النجاح، وإنما أثار الجدل حول مشاهده الجريئة جداً، دون أن يكون لذلك إنعاكس إيجابي على زيادة نسبة المشاهدة، بدأ عرض الفيلم على منصة نتفليكس في 23 يونيو الماضي، وهو عبارة عن أربع قصص منفصلة، تطرح كلها مشاكل الجنس في المجتمع والعائلة الهندية، ولدى المرأة الهندية خاصة.

وتزامن الجدل حول المشاهد الجريئة التي ظهرت فيها كاجول، تامانا، أمروتا سوبهاش، في هذه الأنطولجيا، مع جدل آخر حول مشهد القبلة الفرنسية الأولى لكاجول في مسلسل الواب The Trial ، الذي بدأ عرضه في شهر يونيو فقط على منصة ديزني هوت بلس ستار، وهو ما أثار استغراب الصحافة الفنية الهندية، التي تساءلت حول إقدام كاجول على تمثيل ذلك المشهد، وهو ما كانت ترفضه سابقاً طيلة مشوارها الفني.

لكن، حسب رأيي، الصحافة الفنية الهندية تلوم كاجول على مشهد القبلة الفرنسية، في حين لدى النجمة الهندية الكبيرة، مشهد قديم جريء جداً، مع النجم عامر خان سنة 2006، في فيلم Fanaa.

كما توجهت بعض نجمات بوليوود، من الجيل الذي اشتهر في التسعينات وبداية الألفية، مباشرة نحو الدراما التلفزيونية بالمنصات الإلكترونية، مثل سوشميتا سن، التي تعيش نجاح مسلسلها Aarya بموسميه، وتقوم بالتحضير للموسم الثالث حالياً، ومن المقرر صدوره مع أواخر سنة 2023، على منصة ديزني بلس هوت ستار.

النجمة رافينا دوندون أيضاً، كان لها سنة 2021 مسلسل ويب بموسم واحد، على نتفليكس عنوانه: أرانياك، والعام الماضي شاركت رافينا في الجزء الثاني من فيلم الكانادا الناجح جداً K.G.F: Chapter 2، فيما يبدو أنها تواجه مشكلاً في توفر فرص بطولة مناسبة لها في مومباي.

النجمة الكبيرة مادهوري ديكسيت أيضاً، كان لها في فبراير 2022، مسلسل على منصة نتفليكس، عنوانه The Fame Game، ورغم نهايته المفتوحة، إلا أنه تم التصريح بشكل شبه رسمي، بإلغاء إنتاج الموسم الثاني منه.

كونكونا سن شارما، أيضا كان لها مسلسل ويب من موسم واحد سنة 2021، عنوانه: Mumbai Diaries 26/11، تم عرضه على منصة أمازون.

يبدو أن المنصات الإلكترونية، هي الحل الأوسط والاختيار الأكثر أماناً، حتى للنجوم الرجال، مؤخراً صدر فيلم Bawaal على منصة أمازون، بطولة فارون دهاوان و جانفي كابور، كما لجأ النجم شاهد كابور أيضاً لمنصة جيو سينما، في شهر يونيو الماضي، لعرض فيلمه Bloody Daddy.

الأمثلة كثيرة، لمنتجين، ممثلين، وممثلات يلجأون لهذا الحل، تفاديا لخسارة متوقعة، أو مواجهة فاشلة مع أفلام أخرى قد تعرض في نفس الفترة، أو يلجأون للأعمال الدرامية بهذه المنصات، في ظل عدم وجود أدوار بطولة سينمائية مناسبة، وللبعض ربما، مسلسلات المنصات الإلكترونية توفر دخلاً مضموناً، وجمهوراً إضافياً.





٢٤ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page