top of page
Crystal Salt

ثنائيات بوليود شاروخان – كاجول و آخرون

بقلم: جمال الدين بوزيان


شاروخان

لا يخفى على المتابعين للسينما الهندية أن أشهر ثنائي في أفلام بوليود هما شاروخان وكاجول، وربما هما أكثر ثنائي منسجم في كل سينمات العالم وليست بوليود فقط.

نجح صناع السينما في بوليود من جعلهما أفضل و أنجح ثنائي، و بعض أفلامهما معا تصنف حاليا مع أعظم كلاسيكيات الهند، مثل: Dilwale Dulhania Le Jayenge، Kuch Kuch Ho Ta Hai، Kabhi Kuchi Kabhi Gham، My Name Is Khan ..........

و دائما في اللقاءات الصحفية والبرامج التلفزيونية يتم طرح السؤال الذي لا يتوقف أبدا ولا يعرف أحد إجابته، سؤال تطرحه الصحافة كما يطرحه الجمهور أيضا: لماذا لم يتزوج شاروخان و كاجول؟

في الوسط العربي أيضاً تم طرح نفس السؤال في إحدى المرات على محمد صبحي وسعاد نصر، لما بينهما من إنسجام كبير أمام الشاشة.

لكن شاروخان، وعبر مشواره الفني الطويل، أثبت أنه ينسجم مع أي ممثلة تكون أمامه، سواء أيشواريا راي، ديبيكا باديكون، راني موخرجي، مادهوري ديكسيت، ربما مثل عادل إمام في السينما العربية، مثل مع الكثيرات وانسجم معهن، رغم أنه شكل ثنائياً ناجحاً مع يسرا.

نجم الهند الكبير أميتاب باتشان أيضاً كان له ثنائيات ناجحة مع بعض الممثلات، مثل: ريخا، و هيما ماليني، و كان ناجحاً أيضاً لما تقدم في السن في التمثيل مع زوجته جايا باتشان، حيث يشكلان كأب و أم أو جد و جدة ثنائياً مميزاً جداً على الشاشة.

رائد السينما الهندية وصانع مجد واحدة من أكبر العائلات الفنية المسيطرة آل كابور، راج كابور شكل أيضاً ثنائياً ناجحاً مع الممثلة نرجس، و يقال بأنه كانت بينهما قصة حب لكنها لم تتوج بالزواج، لأن راج كان أصلاً متزوجاً لما وضع الخطوة الأولى في عالم السينما مع والده المؤسس الأول Prithviraj Kapoor .

سلمان خان، كانت له بطولات متكررة مع كاريسما كابور، لكنهما لم يتركا بصمة كبيرة لدى الجمهور كثنائي ناجح.

و كاريسما في بدايتها مثلت كثيراً مع غوفيندا، و لكن مع ذلك أيضاً لا يتم ذكرهما كثنائي ناجح.

بينما جون ابراهام وبيباشا باسو، شكلا ثنائياً منسجماً جداً رغم عدم نجاح بعض أفلامهما معاً، لكن علاقة الحب التي كانت بينهما في الواقع منذ كانا عارضي أزياء، جعلت من الانسجام بينهما واضحاً جداً على الشاشة، خاصة في فيلم الإغراء "جسم" سنة 2003.

علاقة الحب التي كانت تربط أيضاً بين كارينا كابور وشاهيد كابور في سنوات ماضية، كانت سبباً في نجاح هذا الثنائي، خاصة في فيلم Jab We Met سنة 2007.

أكشاي كومار، المتزوج من الممثلة المعتزلة توينكل خانا، كان معروفاً بعلاقته بالممثلة كاترينا كييف في بداياتها وشكل معها ثنائياً ناجحاً، و معروف عن أكشاي كما هو متداول عن زميله سلمان خان، كثرة العلاقات مع الممثلات الجديدات.

ثنائي آخر مميز وناجح لكن بطريقة مختلفة قليلاً عن الثنائيات الكلاسيكية المعروفة، عرفان خان والممثلة تابو، بينهما انسجام كبير وكاريزما كبيرة لما يجتمعان معاً، سواء في الأفلام الهندية أو في الأفلام الأجنبية.

طبيعة السينما الهندية التي ورغم اختلاف وتنوع أفلامها حالياً، تفرض تكريس الثنائيات خاصة في الأفلام الرومانسية الإستعراضية والميليودرامية، وحتى الأكشن، أو أفلام المسالا التي تمزج بين عدة أنواع في فيلم واحد.

وهذا ما جعل المنتجين يحاولون تكرار تجربة فيلم Dilwale Dulhania Le Jayenge وإنتاج فيلم Dilwale سنة 2015 مع نفس الثنائي شاروخان- كاجول، لأن الفيلم الأول يعتبر ظاهرة و نجح تقريباً كما لم ينجح أي فيلم قبله أو بعده في الهند، بقي في صالات العرض حوالي 15 سنة منذ أول عرض له سنة 1995، لكن الفيلم الثاني سنة 2015 نجح نجاحاً متواضعاً ولم يحقق المعجزة المنتظرة منه.

حالياً، لازال صناع السينما الهندية في بوليود يحاولون دائما تكريس بعض الثنائيات مع النجوم الجدد، مثل عالية بهات و Varun Dhawan، و شرادها كابور و Aditya Roy Kapur الشهيرين بفيلم Ashiqui 2.

المقال نشر بجريدة الدستور العراقية/ العدد: 5088










٢٧ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentários


bottom of page