top of page
Crystal Salt

مسلسل الشبح الغاضب_الحلقة السادسة

مسلسل " الشبح الغاضب "مسلسل ليبي يوثق بطولات المجاهد عيسى الوكواك زمن الاستعمار الإيطالي لليبيا

تطوير النص : محمد زرزور


الشبح الغاضب

المشهد الأول:نهاري_ خارجي_المعسكر الامني الايطالي ( ساحة اعدام ) .

العقيد جوفاني : نظراً لثبوت تهمة الخيانة و تعاونكم مع العصاة و اهمالكم في واجباتكم

الجنود العرب الثلاثه ينظرون الى جوفاني في حالة يأس

العقيد جوفاني : و ترككم لأسلحتكم عرضه ليغتنمها العدو

لقطة عامه للمحكمة ..

ولقطات أقرب لهيئة المحكمة

العقيد جوفاني : حكم عليكم شنقا حتي الموت ..رفعت الجلسة...

يقف جوفاني و مستشاريه و يتجه جنود لاقتياد جنود البحر الثلاثة .

لقطات عامة لساحة الإعدام و عملية الشنق.

الثلاثة تم شنقهم .

الثلاثة معلقين وسط حضور ايطالي عسكري.

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد الثاني: نهاري _ خارجي _ نجع صالح بو انتيشه ( بير الراعي ميلاد ) .

الراعي ميلاد يراقب ما حدث من بعيد .

الراعي ميلاد : ازعما سيدي سعيد بو القليلية .. و وولده الشريف شن جابهم ف هالوقت, لنا أيام ماريناهم حتى كان سعيد خو الشيخ صالح شقيقه لكن جيتهم في هالمرة فيها دوة , أزعما ياميلاد شنو هالدوة.

قـــــــــــطــــــــــــــــــــــع


المشهد الثالث: نهاري – خارجي – المكان_ المعسكر الامني الايطالي ( الساحة ) .

في الساحة يقف 15 من البندة الليبية و10 من الاحباش بجانب صف الليبين في ثلاث صفوف 5 في كل صف وهم مسلحين ببنادق .. ويقف شبر امام الفصيل ( البندة ) وهو يرتدي لباسه الجديد الخاصة بالرتبة الجديدة رئيس عرفاء ..

يقف أمام الفصيل البندة الضابط جنتيلي وبرجنتي وكلاس ومعه صندوق به رتبه شبر ونيشان صغير.

شبر يعطي الامر للفصيل والفصيل يقوم بأداء الامر

عريف شبر : أستعد استاريح .. أستاعد ..

يدور العريف شبر وهو يرتدي اللباس العسكري الخاصة بالرتبه الجديدة ويعطي التحية الى الآمر جوفاني وجوفاني يرد عليه .

شبر يتقدم الى أن يصل إلى جوفاني ويقابله بمسافة متر.

جوفاني يأخذ الرتبة من كلاس ويضعها على كتف شبر وعندما ينتهي من المراسم يرجع شبر خطوة الى الوراء ويقوم بأداء التحية للامر جوفاني وجوفاني يرد.

رئيس عرفاء شبر يقف امام الجنود .

عريف شبر : أستعد استاريح .. الي الشمال دور سير ..

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد الرابع: نهاري _ داخلي _خارجي_ نجع صالح بونتيشة .

سعيد بوالقليليلة جالس وبجانبه صالح ابنه الشريف وادريس يقدم لهم الشاهي .

صالح بو إنتيشه :ياك لا حر لا شر ياسعيد كنك موش عاجبني .

سعيد بوالقليلية ( وهو يشرب الشاهي): انت عارف يا خوي صالح الطليان الله يلعنهم ايدورو في جذعان القبائل اللي هاربين من العسكرية ,وكل اسبوع طابين علينا كيف ما أنت عارف وشايف ..

وهاليومين متقلدين الشريف وخوته ..

صالح بو إنتيشه : لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الله المستعان .. باه توا انت شن درت ؟

سعيد بوالقليلية : ايوة يا بوي .. دزيت اثنين من العويل لخوالهم واثنين لحقتهم شور الغنم . وجيتك انت قلت انخلي عندكم الشريف نين ايفرج ربي .

سعيد يهز رأسه موافقاً وهو ينظر الى الخارج.

في الخارج الغنم يسرح في الأرض والراعي ميلاد بجانب غنمه.

عودة إلى الشيخ صالح وسعيد بو القليلية

صالح بوانتيشه : ضروري هالليلة نشوفو مكان بعيد عالحركة او العين. واندزولا الشريف

سعيد بوالقليلية : صدقت ياخوي.

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد الخامس: نهاري _ خارجي _ داخلي _بيت تحفيظ القران .

ونيس يقترب من بيت تحفيظ القران.

مجموعة من الصبية يخرجون من بيت تحفيظ القرآن ويودعون الشيخ مرتاح.

ونيس يقترب أكثر من بيت تحفيظ القرآن و من ثم يدخل إليه.

الشيخ مرتاح في الداخل جالس يقرأ في المصحف ثم ينتبه لوجود ونيس ثم يسلم ويضع المصحف جانباً.

ونيس فضل الله : السلام عليكم يا شيخ مرتاح.

الشيخ مرتاح : وعليكم السلام ورحمة الله .. مرحبا بـ ونيس

ونيس يستمع إلى الشيخ مرتاح .

الشيخ مرتاح : تفضل يا ونيس ايش في عقلك.

ونيس فضل الله : ياشيخ من اللي يعطي الامر بالجهاد ؟

الشيخ مرتاح (مبتسماً) : بسم الله ... والحمد لله.. اللي يعطي الامر بالجهاد هو ولي أمر المسلمين.

ونيس فضل الله ( وهو يهز رأسه): صار هكي معناها الولدين معندهمش حق الشيرة والاذن بالجهاد .

الشيخ مرتاح : ياولدي يا ونيس .. الجهاد .. هو مجاهدة النفس فعلينا تعلم أمور الدين ثم علينا العمل بها ثم علينا تعليمها والصبر علي ذلك...

ونيس يستمع.

الشيخ مرتاح : والجهاد يا ونيس هو مجاهدة الشيطان الله يلعنا فعلينا دفع ما يأتي به الشيطان من منكرات ... وما يزينهُ من شبهات ..والجهاد يا وليدي هو مجاهدة المعتدين على دينك ووطنك وعرضك ومالك وشرفك ومجاهدتهم باليد او اللسان او القلب.

قال الله تعالى في محكم أياته ..بسم الله الرحمن الرحيم

(( وقاتلو في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولاتعتدوا ان الله لا يحب المعتدين ))

ونيس فضل الله: صدق الله العظيم ..سبحان الله والحمد لله والله أكبر

الشيخ مرتاح : ويجوز الخروج للجهاد في سبيل الله إذا كان فرض كفاية بعد أخذ إذن الوالدين.

ونيس يستمع للشيخ مرتاح.

الشيخ مرتاح : يقول جمهور العلماء يحرم الجهاد إذا منع الأبوان أو إحداهما بشرط أن يكونا مسلمين لان برهما فرض عين والجهاد فرض كفاية ..

الشيخ مرتاح : فإذا تعين الجهاد فلا إذن من أحد والله أعلم.

ونيس يهز رأسه.

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد السادس: نهاري_ داخلي_ نجع صالح بوانتيشه .

الراعي ميلاد يجلس ويراقب الأغنام وفجأة يرى ويسمع صوت محركات سيارة فينظر باتجاه الصوت يرى بنده سيارة عسكرية وخيول تدخل النجع .

الراعي ميلاد يهرع الى بيت الشيخ صالح.

الراعي ميلاد: يا شيخ صالح..يا شيخ صالح.

الشيخ صالح والجميع يستمعون بلهفة لصوت ميلاد.

صالح بونتيشة : بسم الله كنك ياليد شنو دعوتك ؟

الراعي ميلاد : الطليان خشو للنجع .

صالح بونتيشة : ياستار استر .. الله يلعنهم دعاوة هالشر .

صالح يقف ويقف الجميع .

صالح بونتيشة : هيا معايا ياسعيد بالك نتقوهم برا .. خير ما ايخشو ويلحظو الشريف.

صالح بونتيشة (وهو يلتفت) : وانت ياشريف خود ركن في هالبيت واقعد فيه .. يستر الله هيا.

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد السابع: نهاري – خارجي –السوق العام

حركة السوق والناس وفي جانب اخر الطفل علي جالس في مكانه يبيع في البيض ( الدحي ) .

السيدة كاترين دخلت الى السوق حاملة سلة التسوق في يدها حيث ترى علي جالساً يبيع الدحي .

كاترين : أهلا علي كيف الحال ..

علي فراج : بيني جراتسية .

كاترين : اه انت شاطر في اللغة الايطالية ؟

علي فراج: سي (نعم) .

كاترين : كم بيضة لديك ؟

علي فراج : دييتشي . (10) .

كاترين : اوه .. هذا رائع كم ثمنها ؟

علي فراج : كويندتشي . (15) .

كاترين : انت ولد شاطر يا علي ..

علي فراج : قراتسي سينيورة .. (شكرا سيدة كاترين)

كاترين تعطي النقود لعلي .

كاترين : ولانك طفل شاطر سأعطيك 15 ليرة ثمن البيض وعشرون لشطارتك ..

علي فراج : قراتسي (العفو) .

كاترين تغادر .

ينظر علي الى كاترين وهي تغادر ثم ينطلق سعيداً .

قــــــــطــــــــــــــــع

المشهد الثامن: نهاري _خارجي _ نجع صالح بونتيشة .

سعيد بوالقليلية وادريس وصالح يخرجون ويقفون امام البيت مقابل البندة العسكرية.

تصل السيارة العسكرية أمام البيت وتقف.

باب السيارة يفتح وينزل الضابط جنتيلي ومعه مصوع رقم 1. شنقول

وواحد من الجنود يمسك عصا بيده.

الجميع (سعيد بوالقليلية وادريس وصالح ) ينظرون إلى بعضهم ويترقبون ...

ملازم اول جنتيلي : لدينا معلومات مؤكدة بأن المتمرد الهارب من شرف الجندية العسكرية الايطالية . الشريف سعيد موجود عندكم هنـــا في النجع شيخ صالح .

شيخ صالح يستمع ولايرد .

ملازم اول جنتيلي : أين ابنك الشريف ياسعيد ؟

سعيد القليلية يستمع ولايرد .

ملازم اول جنتيلي (يصرخ بشدة) : شنقول..!

رئيس عرفاء شنقول : نعم سيدي.

ملازم اول جنتيلي : أحضر لي الشريف سعيد .. هيا ابحث عنه في كل مكان .

شنقول يلتفت في مكر ودهاء الى الشيخ صالح ورفاقه ويشير بيده بإقتحام البيت حيث يمرون خلف الشيخ صالح ورفاقه .

ادريس يحاول اللحاق بهم لمنعهم من الدخول لكن يد الشيخ صالح تمسك به وتمنعه من الحراك .

جنتيلي يتابع بإستخفاف .

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد التاسع: نهاري _داخلي _ نجع العرفاء ( بيت حماله )

حماله في فراشها وحولها رجعه ومشهية ونجمة ومرضية .

رجعه : بعيد السوء عليك ياخيتي حماله والله ما اسمعتها الا من مشهية .

مرضية عمران : ان شاءالله ما ايجيك سوء يا ارجوعه لي يومين وانا راقدة في هالفراش لكن اليوم الحمد لله اعرقت وتريحت.

مشهية : بعيد السو عليك ياخالتي حماله ..

حماله: ان شاءالله ما ايجيكن سوء .

مرضيه عمران : اليوم في هالصبح انا ونجمة علي البير ماقالتها لي بكل.

نجمة : الحمد لله مافي سوء ..

رجعه: بعيد السو علي مينتك يا انجوما ..

نجمة : ان شاءالله مايجيك سوء ياخالتي رجعه . امغير تسلموا

قــــــــــــــطــــــــــع

المشهد العاشر: نهاري – داخلي _ المعسكر الامني الايطالي ( الساحة ) .

في احدى جوانب المعسكر يجلس ابراهيم بدون سلاح .

شبر يرى ابراهيم من عشرة أمتار وهو مار فيذهب اليه وعنده يقف ابراهيم .

رئيس عرفاء شبر : ايش حالك يا ارهوما ..

الجندي ابراهيم بوسيف المقرحي : الله ايسلمك الحمد لله .

رئيس عرفاء شبر : كنك قاعد ابروحك ..

الجندي ابراهيم بوسيف المقرحي: لا سلامتك.. كملت نبتشيتي واني قاعد ما عندي وين انعدي ..

رئيس عرفاء شبر : عاجبني يا ابراهيم .. انت راجل عاقل ورازن .

الجندي ابراهيم بوسيف المقرحي: الله ايبارك فيك .

رئيس عرفاء: شنو رايك مرة مرة تمشي امعاي للسوق اتوسع خاطرك وانروحو ..

الجندي ابراهيم بوسيف المقرحي : يا ريت تعمل فيا معروف في خاطري نشري زيت زيتون

رئيس عرفاء شبر : خلاص امالا وتي روحك نمشو مع بعضنا واشري كل الي خاطرك فيه ..

ابراهيم وشبر يغادران من حيثو اتوا .

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المعسكر الحادي عشر: نهاري_ داخلي_ نجع صالح بونتيشة .

الجنود يدخلون البيت.

شنقول يبحث وهو يصوب بندقيته ويدور بناظريه فيرى الشريف يخبئ خلف صندوق وبجانب الرواق..

المصوع شنقول يطلب من الشريف بالنهوض بالاشارة اليه بواسطة البندقية .

الشريف يخرج وخلفه المصوع شنقول يضع البندقيه في ضهره اما نظر الجميع .

عمه صالح ووالده سعيد في نظرة حزن.

الضابط جنتيلي يبتسم وهو يضرب بالعصا على يده

الجنود يضعون الأصفاد في يدين ورجلين الشريف ويرفعه الى موخرة السيارة .

ملازم اول جنتيلي : التستر علي مجرم هارب من التجنيد هو جريمة كبيرة ياشيخ صالح ويعاقب عليها القانون .

الضابط جنتيلي ( ينظر الي جنوده ): هيا تحركو ..

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد الثاني عشر: نهاري – خارجي –داخلي_ السوق .

غزالة تدخل الى السوق تجر بجانبها حمارها بما يحمل من متاع , والكاميرا تمشي بجانبها وصولاً إلى دكان شوهاب وتوقف الحمار وتتجه نحو الدكان.

شوهاب يجلس في دكانه.

تدخل غزالة .

غزالة : السلام عليكم ..

شوهاب( يقف ويسلم) : وعليكم السلام ورحمة الله .. ايش حالك ياخيتي غزالة .

غزالة (وهي تجلس) : الحمد لله علي كل حال اني اندب ..

شوهاب : طولتي هالمرة ياك لاحر لا شر ..

شوهاب يقوم بسكب شاهي لغزالة ويعطيها الطاسة

غزالة : لا . لا حر لا شر الحال كي حال الي برك ماناض وسرح ماروح ..

شوهاب : يعين الله .. ننقانا ياخيتي غزالة الحال لا يسر صاحب لا عدو .. الطليان يضربو فينا من فوق بالطيران وعلي الوطا بالثقيل .

غزالة (وهي ممسكة طاسة الشاهي) : نتقوهم بوجه الله ..

شوهاب (في هدوء وحذر): ونعم بالله . الزندا الي جبتيهن لي صلحتهن واتيات .

غزالة : الله يصلح حالنا وحالك ..

شوهاب : توا انمدهن لك وانت طالعة ..

غزالة تشرب الشاهي بهدوء .

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع

المشهد الثالث عشر: نهاري _ داخلي _ الخباز فابرو

فابروا جالس على كرسي بمخبزه يظهر خلفه ساطور معلق وبجانبهُ سريره وعلى يمينه المخبز .

فابروا يشرب مباشرة من قنينة خمر . ويتناول السجائر.

فجأة الباب يدق .

ينتبه فابرو.

يعود الباب الى الطرق من جديد

فابروا: من يدق الباب ؟

صوت من الخارج : حل يا فابروا .. انا بوراوي

فابروا يحاول تذكر الاسم بوراوي

يقف فابرو ويفتح الباب .

بوراوي يدخل

بوراوي : إيش حالك يا فابرو

فابرو : نشكر الرب.

بوراوي : وكنك امسكر الكوشة

فابرو : سيد بوراوي .. فابرو يريد دقيق .. أرجوك كلم سينيور قسطنطين إيبيع دقيق

بوراوري يهز رأسهُ ويشاور نفسه

فابرو : فيه إفلوس .. سيد بوراوي فيه فلوس.... كم ثمن قنطار دقيق سيد بوراوي ؟..

بوراوي : من ناحية فيه دقيق .. فيه دقيق .. الدقيق واجد لكن القنطار بــ 50 فرنك

فابرو (بوجه متجهم) : أووه 50 فرنك سيد بوراوي .. كثير كثير انا نشري القنطار من شركة كارولوا بـ 40 فرنك.

بوراوي: خلاص إمشي خوذا من عند عيت كارولوا بس يا فابروا .. دقيق كارلوا .. مغشوش ولا انت تشري في الدقيق الفاسد يا فابروا

فابرو: لا .. لا .. سيد بروراوي .. انا موش إيغش الناس ..

بوراوي : هابا عليك انت يافابروا .. مانك إتبيع في الخبزة اليابسة للعرب .

فابروا متجهم الوجه ثم يبتسم إبتسامة ماكرة

فابرو : خلاص سيد بوراوي .. جيب معاك 20 قنطار .

بوراوي : معناها حسابك 1000 فرنك.

فابروا يهز رأسه.

بوراوي : باهي إين القروش ؟

فابرو: حاضر .. حاضر

فابرو يذهب نحو سريره

بوراوي يراقب فابرو.

بوراوي (يكلم نفسه) : 200 فرنك خير من وجهك

فابرو يعود ويسلم المال لبوراوي

فابرو : تفضل سيد بوراوي 1000 فرنك .

بوراوي : خلاص تو اندزلك الدقيق قبل المغرب

قـــــــــــطـــــــــــــــــــــــع


المشهد الرابع عشر: نهاري - خارجي -السوق ( منصة إعدام )

حركة السوق العامة بيع وشراء .

يدخل شنقول الى السوق وهو يجر الشريف بوالقليلية المربوط بحبل خلف جواد .

الشريف يسير ببطء وحافي القدمين .

شنقول يصل وخلفه سيارة جند بها الضابط برجنتي واثنين من الجنود الى شجرة في منتصف السوق خصصها عسكر الطليان للاعدامات والجلد وإلقاء البيانات العامة .

الشريف يسقط على ركبتيه من الارهاق والتعب .

شنقول يجلد الشريف الملقى على الارض .

الجندي