top of page
Crystal Salt

Bunty Aur Babli 2 كوميديا غنائية هندية نموذجية


Bunty Aur  Babli

بقلم: جمال الدين بوزيان

لم يحقق الجزء الثاني من فيلم Bunty Aur Babli بانتي وبابلي النجاح المادي المنتظر منه، رغم سيره على نفس نهج الجزء الأول، مع بعض الإضافات والتجديدات تماشياً مع التغييرات الحاصلة منذ 2005 (تاريخ إنتاج الجزء الأول) إلى غاية 2021 (سنة إنتاج الجزء الثاني).

الفيلم كان وفياً جداً للصورة النمطية عن أفلام بوليود الكوميدية الغنائية الإستعراضية، به من التشويق في القصة والحبكة الشيء الكثير، احتوى على استعراضات جميلة، شارك فيها أبطال الفيلم، وبعض الأغاني كانت كخلفية موسيقية للأحداث، الاستعراض الأخير الذي تم دمجه مع جينيريك النهاية، جمع بين نجوم الفيلم الأربعة، وسواء في هذا الاستعراض أو في الفيلم ككل، تم وضع شخصية راني موخرجي في إطار كوميدي أكثر، بينما البطلة الثانية Sharvari Wagh تم حصرها في إطار الإغراء وظهرت بلباس البحر عدة مرات، وتم تركيز الكاميرا على جسدها بطريقة صريحة جداً، وبينها وبين البطل الثاني Siddhant Chaturvedi مشاهد جريئة متكررة، بينما بين راني موخرجي وسيف علي خان تم تفادي هذا النوع من المشاهد، وكان لباس راني في الجزء الأول أكثر تحرراً من لباسها في الجزء الثاني، حيث أنها في هذا الأخير تلعب دور ربة منزل تقاعدت عن أعمال السرقة والاحتيال، وهي الأعمال التي تعتبر أساس قصة الفليم في كلا الجزئين.

تم تعويض أبهيشيك باتشان في الجزء الثاني بالممثل سيف علي خان، الذي كان موفقاً في الدور كثيراً، وقد يراه البعض مناسباً أكثر، لأنه يملك حساً كوميدياً وموهبة في الأدوار الكوميدية، بقدر ما هو موهوب في أدوار الأكشن أيضاً.

الفيلم مليء بالألوان والفرح والكوميديا والاستعراض، حاول استحضار مجد الجزء الأول، نجح في لفت الأنظار له كثيراً، لكن من الناحية المادية كما ذكرت في أول المقال، لم يحقق المنتظر منه في الإيرادات، وكانت راني موخرجي هي الورقة الرابحة في الفيلم، نظرا لمكانتها في بوليود وموهبتها الكبيرة، ولأنها هي من تذكر المشاهد بالجزء الأول أيضاً، كان بينها وبين سيف علي خان انسجام كبير، وهي رابع مرة يلعبان دوري البطولة مع بعضهما في فيلم رومانسي كوميدي غنائي، حيث نجحا كثيراً من قبل في فيلمين لافتين جداً هما Hum Tum سنة 2004، و Ta Ra Rum Pum 2007، و بعدها في فيلم Thoda Pyaar Thoda Magic سنة 2008، و لاحظنا الانسجام الكبير بينهما كثنائي رومانسي وكوميدي أيضاً.

من الجزء الأول للفيلم، نجد أيضاً الممثل Pankaj Tripathi حاضراً في الجزء الثاني، مع أنه ممثل مساعد دائماً وطيلة مشواره الفني، إلا أنه من الممثلين الذين يتذكرهم المشاهد ولديه كاريزما رغم عدم تمثيله للبطولة أبدا طيلة مشواره.

كما شارك بالفيلم ضيوف شرف، من كبار ممثلي بوليود سناً وقيمة فنية، مثل Govardhan Asrani و Prem Chopra.

دور آخر لافت، هو للطفل Agrim Mittal الذي لعب دور ابن بانتي وبابلي، وكان كوميدياً وخفيفاً، رغم أن مستقبله الفني قد لا يعد بالكثير، إذا لم يكن من أبناء العائلات الفنية المعروفة في الهند.

الفيلم كتب قصته المنتج نفسه، أديتيا شوبرا، زوج البطلة راني موخرجي، وهو من ورثة شركة الإنتاج الكبيرة والمعروفة ياش راج، لصاحبها السينمائي الراحل ياش شوبرا، بينما السيناريو كتبه مخرج الفيلم Varun V. Sharma.

المقال نشر بجريدة الدستور العراقية/ العدد: 5214








١٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Yorumlar


bottom of page