top of page

تسعة مخرجين

السبت، 11 مايو 2024

محمد زرزور

ينافسون على السعفة الذهبية للمرة الأولى

Eight directors compete for the Palme dOr for the first time

المتحف السينمائي:

تشهد المنافسة على السعفة الذهبية في مهرجان كان هذا العام، دخول 9 مخرجين للمرة الأولى هذا السباق، الذي يعد أغلى جوائز الدورة السابعة والسبعين للمهرجان المقرر عقدها مابين 14_25 مايو/أيار 2024.

وهؤلاء هم : 

فبعد العديد من الأفلام القصيرة تقدم الفرنسية أغاث ريدنجر أول أفلامها الطويلةWILD DIAMOND الذي يروي في 103 دقائق قصة ليان، البالغة من العمر19 عاماً،  والتي تعيش مع والدتها وشقيقتها في فريجوس بجنوب فرنسا، متسلحة بتطلعات الجمال والنجومية، بعد أن قامت بإجراء تجارب أداء لبرنامج واقعي يسمى "جزيرة المعجزة".

بطولة الفيلم لكل من مالو خبيزي، وإدير أزوقلي، وأندريا بيسكوند، وآشلي رومانو، وهو مقتبس من فيلم ريدنجر القصير لعام 2017 J'attends Jupiter، وهو إنتاج فرنسي.

إلى جانب السعفة الذهبية فالفيلم مرشح أيضاً لجائزة الكاميرا الذهبية التي تمنح عادة لأول فيلم في المهرجان.

فرنسيان آخران يدخلان سباق السعفة الذهبية لأول مرة وهما كورالي فارجيت، من خلال فيلم THE SUBSTANCE،  وكريستوف أونور MARCELLO MIO من خلال فيلم MARCELLO MIO.

فيلم THE SUBSTANCE يندرج ضمن فئة أفلام الرعب، كتبته فارجيت بنفسها، وهو إنتاج بريطانيا والولايات المتحدة، بطولة ديمي مور ومارجريت كواللي ودينيس كويد، ويستمر لـ 140 دقيقة من الزمن.

بينما يقدم أونور في فيلمه جرعة كوميدية، عندما  تواجه الممثلة كيارا ماستروياني العيش في ظل إرث والدها الحقيقي مارسيلو ماستروياني، حيث تصور نسخة من نفسها إلى جانب والدتها الحقيقية، الممثلة الفرنسية كاثرين دونوف.

فيلم MARCELLO MIO هو انتاج فرنسي_إيطالي مشترك ومدته 120 دقيقة.

قرار السلطات الإيرانية بالحكم بالسجن لمدة 5 سنوات على المخرج محمد رسولوف، طغى على مشاركته الأولى في المسابقة الرسمية في مهرجان كان بفيلم THE SEED OF THE SACRED FIG .

الفيلم يرصد معاناة قاضي التحقيق "إيمان" من جنون العظمة وسط الاضطرابات السياسية في "طهران". عندما تختفي بندقيته، يشتبه في زوجته وبناته، ويفرض إجراءات صارمة تؤدي إلى توتر الروابط الأسرية مع انهيار القواعد المجتمعية.

مدة الفيلم 168 دقيقة وهو انتاج إيراني_فرنسي_ ألماني مشترك، وبطولة سهيلة جولستاني وستارة ملك.

يذكر أن مشاركات رسولوف بدأت مع مهرجان كان منذ العام 2011 من خلال قسم "نظرة ما" بفيلم Goodbye، كما شارك فيلمه Manuscripts Don't Burn في نفس القسم عام 2013، فيما كانت أخر مشاركته في كان عام 2017 عندما فاز فيلمه A Man of Integrity بجائزة "نظرة ما" .

أما أبرز جوائزه العالمية فكانت فوزه بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي عام 2020 عن فيلم There Is No Evil.

وفي ذات السياق يدخل سباق السعفة الذهبية لأول مرة هذا العام مخرجان آخران هما السويدي ماغنوس غون هورن بفيلم PIGEN MED NÅLEN (THE GIRL WITH THE NEEDLE)، والروماني  إيمانويل بارفو بفيلم Three Kilometres to the End of the World.

تدور أحداث الفيلم الأول في كوبنهاجن 1919، حيث تجد عاملة شابة نفسها عاطلة عن العمل وحامل، ف،تلتقي بداجمار، الذي يدير وكالة تبني سرية، لتنمو علاقة قوية ولكن عالمها يتحطم عندما تكتشف الحقيقة المروعة وراء عملها.

الفيلم من بطولة فيكتوريا كارمن سوني وترين ديرهولم، وهو إنتاج دانماركي_بولندي_ سويدي، ويستمر لـ 115 دقيقة.

يذطر أن ماغنوس غون هورن قد فاز عام 2015 بالكاميرا الذهبية في كان عن أول أفلامه الطويلة The Here After.

أما الروماني إيمانويل بارفو فيقدم نفسه لأول مرة في كان من خلال فيلم Three Kilometres to the End of the World الذي تدور أحداثه لمدة 105 دقائق، في مجتمع محافظ في دلتا الدانوب، حيث تتعارض رحلة مراهق لاكتشاف الذات مع القيم التقليدية التي يؤيدها والديه وجيرانه.

الفيلم إنتاج روماني، ومن تأليف بارفو بالتعاون مع ميرونا بيريسكو، بطولة لورا فاسيليو وبوجدان ديميترشا.

تعرف على كامل فعاليات الدورة الـى 77 من مهرجان كان السينمائي.


آخر الأخبار

الاثنين، 10 يونيو 2024

Bad Boys: Ride or Die

يتصدر إيرادات نهاية الأسبوع الأمريكية

السبت، 8 يونيو 2024

Guardians of the Formula

في دور السينما الفرنسية

الثلاثاء، 4 يونيو 2024

المخرجة الجورجية آنا أوروشادزه

Supporting Role تنجز أعمال مونتاج

bottom of page